جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

سؤال موقع أمريكي :” كيف يُخطط رجل” السيگار” الأول مولاي عمر الزهراوي للسيطرة على العالم بمنتوجات هبانوس الوطنية”

جورنال أنفو - حكيمة مومني

 

سؤال اختاره الموقع الأمريكي “The American reporter” عنوانا لمقاله، حيث أشاد بمنتوجات شركة “هبانوس” الوطنية المتخصصة في صناعة السيگار اليدوي الفاخر، وهو المنتوج الذي جعل الموقع الأمريكي المذكور يختاره دون غيره من منتوجات الشركات المنافسة عنوانا رئيسيا لمقاله الخاص، وذلك لإظهار خطة “هبانوس” الاستراتيجية بقيادة مؤسسها رجل الأعمال المغربي مولاي عمر الزهراوي لبلوغ العالمية، خاصة بعد استحواذ شركته “هبانوس” على سوق المنافسة واحتلالها للصدارة على الصعيدين الوطني والإفريقي.

الموقع الأمريكي المعروف أجرى حوارا مهما مع الرئيس المدير العام لشركة” هبانوس” الوطنية مولاي عمر الزهراوي، حيث خَلُص بعد تصريحات الأخير إلى أن المغرب بدأ يدخل بفضل طموح الزهراوي وغيرته على المنتوج الوطني إلى العالمية من بابها الواسع، مستعينا في ذلك بمنتوج السيگار المغربي المصنوع يدويا ومن تربة خصبة، اختار أن يُنافس به السوق الوطنية والإفريقية ليحتل بذلك الصدارة ويعلن طموحه نحو بلوغ العالمية. 

الموقع الأمريكي اعترف في مقاله أن شركة “هبانوس” الوطنية تمتلك ما يعادل 50 مليون دولار من مخزون التبغ الخام والخاص بمنتوج السيگار الفاخر، وهو رقم اعتبره الموقع قياسيا في حد ذاته، كما أن شركة الزهراوي تمتلك – حسبه- أكبر مصنع للسيگار في إفريقيا والذي بدأ يزحف تدريجيا ليشمل أجزاء مختلفة من بقاع العالم.

وردا على سؤال الموقع الأمريكي حول كيفية مضي شركة “هبانوس” قدما نحو توسيع علامتها التجارية الخاصة، أوضح الرئيس المدير العام مولاي عمر الزهراوي في تصريح خص به، أن الشركة تُجري أبحاثا دقيقة حول الأشخاص الذين يستهلكون التبغ عبر العالم وفق طبيعة النمو الديمغرافي لكل بلد، وهو بحث معقد لكنه عامل مهم من شأنه أن يساعد على اكتساح منتوج” هبانوس” الوطنية باقي دول العالم. يقول السيد الزهراوي.

وحول سر جودة هذا المنتوج، صرح رجل الأعمال المغربي قائلا:” هناك تركيبات مختلفة مُدرجة خلال عملية صنع السيگار الخاص بنا، إذ على سبيل المثال لا الحصر، نستحضر عامل النكهة الجيدة والحشو والجسم والغلاف ورسم تناسق الحرق وغيرها من العوامل المهمة والأساسية التي يتطلع إليها الناس قبل شراء المنتوج”.

وذكر موقع” The American reporter” قائلا:” يبذل رجل السيگار الأول مولاي عمر الزهراوي قصارى جهده لإضفاء إحساس عالي  الجودة على منتوج السيگار، وهو ما عقب عليه السيد الزهراوي قائلا :” نُجري بالفعل مناقشات ومباحثات بناءة مع شركائنا في كل من الولايات المتحدة الأمريكية ولندن، حيث نخطط للاستهداف تدريجيا أسواق بلدان مختلفة عبر العالم، حاليا الأسواق الثلاثة الأولى التي نخطط لاستهدافها هي لندن ونيويورك ونيودلهي”.

وأفاد تقرير الموقع الأمريكي أن مولاي عمر الزهراوي حريص جدا على إنشاء صالات خاصة بسيگار هبانوس الوطنية كالصالات الخاصة بالجاز والصلصا والرقص الشرقي..، مشيرا إلى أن الرئيس المدير العام للشركة المعنية يخطط أيضا لإطلاق منتوج جديد وهو ما أكده السيد الزهراوي قائلا:” أنا أفكر في ذلك لكنني لن أنفذ الخطة إلا بعد عودة الاستقرار إلى السوق الذي أضحى للأسف وضعه سيئا بسبب جائحة كوفيد 19″. على حد تعبيره.

 

تعليقات
تحميل...
Journalinfo

مجانى
عرض