جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

النقيب حيسي نيابة عن مجموعة شركات “رياقا”.. القضاء هو الفيصل بينا وبين أصحاب الشكايات المفبركة

جورنال أنفو

توصل موقع ” جورنال أنفو”، من الأستاذ محمد حيسي نقيب سابق بهيئة المحامين بالدار البيضاء، ببيان حقيقة، نيابة عن مجموعة شركات رياقة للنقل وتوزيع المحروقات، يتعلق بنشر وإذاعة أخبار زائفة ووقائع غير صحيحة، من طرف بعض وسائل الإعلام، من شأنها في نظره، الإخلال بالنظام العام وإثارة الفزع بين الناس وزعزعة الأمن الاقتصادي والتآمر على الاستثمار الوطني وعرقلة حرية العمل وتعريض المئات من العمال والأسر للإفلاس والتهديد.

التفاصيل

أشار بيان حقيقة، أن بعض القنوات الالكترونية وبعض الصحف، تتداول، رسالة مجهولة غير موقعة لا تحمل إسما ولا توقيعا، ضد شركة عمرها ستون سنة، لها سمعتها التجارية الوطنية والدولية ومعاملاتها التجارية معززة بوثائق رسمية، حيث لجأت هذه القنوات بدون علم أو عن تعمد إلى اعتماد هذه الرسائل المجهولة لخدمة أجندات تشكك في مشروعية أعمالها عن طريق الافتراء، من أجل التأثير على مصالحها الاقتصادية والتجارية المعروضة على المحاكم، و فبركة رسائل مجهولة غير موقعة لجعلها أساسا لتلطيخ شرفاء، ذنبهم الوحيد، أنهم دخلوا في معاملات تجارية، أصحابها محميون من طرف نفوذ مزعوم، بعدما لم تسعفهم حججهم و وثائقهم أمام النزاعات المعروضة أمام المحاكم، و بتزامن مع انعقاد دورة مجلس الأعلى للسلطة القضائية، للنيل من شرف القضاة والقاضيات الشرفاء، من أجل إبعادهم عل المسؤوليات بواسطة فبركة رسائل مجهولة غايتها التأثير على قرارات معينة وكذلك خلطهم مع بعض من نسبت إليهم بعض الملفات الفاسدة و وقع التشهير بهم بواسطة الصحافة بغية إثارة الرأي العام و خلط الصالح بالطالح عملا بالمقولة الشائعة علي وعلى أعدائي .

وأضاف بيان حقيقة، أن هذه الرسائل المجهولة، تندرج في إطار تصفية حسابات جمعوية ضيقة ونقابية ومنافسات اقتصادية، يقودها لوبي اقتصادي للمحروقات، يتستر وراء نفوذ مزعوم، ويقود هذه الحملة الإعلامية الرئيسة، ضد شركة معروفة بتسييرها الجيد وشفافية معاملاتها وأصولها الثابثة، ماجعلها تستولي على جزء مشروع من رقم المعاملات الذي كانت تحتكره كبريات شركات المحروقات، وبالتالي، لم يتقبل هذا اللوبي قيام شركات منافسة يتزعمها شباب آمن ين بقدرة المغرب على تحد اقتصادي وضمان المئات من فرص الأعمال واستثمارات في كل ميادين الاقتصاد .

وأوضح البيان، أن الشركة تتوفرعلى ملف جاهز لجميع العراقيل التي وضعت أمامها، من أجل ثني الابناك في فترة سابقة، على عدم التعامل معها وتراجعها فيما بعد على هذه العراقيل، بعدما أجرت بناء على نفس الشكايات المجهولة، تفتيشا دقيقا، خضعت له الشركات الضحية في المقال، وأبان بصورة جدية، على أن ما ورد في الرسائل المفبركة من طرف هذا اللوبي المتستر عن هويته، بأن ادعاءاته فارغة فراغ هذه المحاولة الجديدة، التي أصبحت تساهم مع من له مصلحة في قضايا، آثرت الشركة الضحية على عرضها بكل شفافية و معززة بحجج لا يتسرب الشك في مصداقياتها على محاكم المملكة.

وثقة منها في عدالة بلادها، يؤكد البيان، فقد آثرت هذه المجموعة من الشركات التي يرجع تاريخها المشرف إلى أزيد من ستين سنة، وضع شكايات لدى النيابات العامة المختصة من أجل معرفة المصادر المجهولة التي تحاول الحد من نشاطها الاقتصادي والتأثير على دورها الاجتماعي، وتهديد رئيسها في تسيير نقابة النقل التي يرأسها طبقا للقانون، وبعدما تم تجديد ثقته ديمقراطيا من طرف جميع الناقلين على الطرق والمهنيين في ميناء الدار البيضاء الكبرى من أجل ثنيه على الدفاع على حقوق الناقلين بعد المواقف المشرفة التي آمنت بها نقابته ونجاحه في فك الإضراب الذي كانت تعتزمه بعض القوى النقابية أخيرا في زمن الكرونا ..

ومن المنتظر، أن يعقد المسؤولون القانونيون للشركة ندوة صحفية لإمداد كل الصحف الوطنية والأجنبية والرأي العام وبكل شفافية بجميع الحجج وجميع الوثائق والملفات المعروضة على المحاكم.

تعليقات
تحميل...
Journalinfo

مجانى
عرض