جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

الخارجية الأمريكية تعرب عن دعم جهود المبعوث الأممي إلى الصحراء المغربية

جورنال أنفو

 

رحب مكتب شؤون الشرق الأدنى بوزارة الخارجية الأمريكية بالزيارة الأولى، للمبعوث الأممي إلى الصحراء ستيفان دي ميستورا، الذي بدأ جولات الحوار بين أطراف النزاع المفتعل، من أجل الوصول إلى “حل سياسي واقعي وعملي ودائم”.

وقال المكتب: “نرحب بالزيارة الأولى لستيفان دي ميستورا للمنطقة بصفته المبعوث الخاص للأمم المتحدة في الصحراء الغربية. كما ندعم جهوده لاستئناف مسار سياسيي ذي مصداقية يسفر عن حل سياسي دائم ومقبول من جميع الأطراف لنزاع الصحراء الغربية”.

وجاء إعلان الخارجية الأمريكية في تغريدة لمكتب شؤون الشرق الأدنى بالخارجية الأمريكية على منصة تويتر، حيث قالت، إنها تدعم جهود المبعوث الأممي، ستافان دي ميستورا، في استئناف عملية سياسية ذات مصداقية.

وفي المقابل، أكد الوفد المغربي، الذي التقى دي ميستورا، الخميس الماضي، في الرباط، أن المغرب ملتزم بالتشبث بمواقفه السابقة، وهي استئناف العملية السياسية تحت الرعاية الحصرية لهيأة الأمم المتحدة، للتوصل إلى حل سياسي على أساس المبادرة المغربية للحكم الذاتي، وفي إطار مسلسل الموائد المستديرة، وبحضور الأطراف الأربعة.

يذكر أنه بعد ثلاثة أشهر من تسميته مبعوثا شخصيا جديدا للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء، بدأ دي ميستورا، أول زيارة له للمنطقة، للانطلاق، فعليا، في تنزيل المساعي الأممية لتحقيق تقدم في النزاع المفتعل في الأقاليم الجنوبية.

وتندرج الزيارة الإقليمية لدي ميستورا، في إطار تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2602، المعتمد بتاريخ 29 أكتوبر 2021، والذي جددت فيه الهيئة التنفيذية للأمم المتحدة دعوتها لكل الأطراف مواصلة مشاركتهم في مسلسل الموائد المستديرة، بروح من الواقعية والتوافق، من أجل الوصول إلى حل سياسي وواقعي وعملي ودائم وقائم على أساس التوافق.

تعليقات
تحميل...
Journalinfo

مجانى
عرض