جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

المغرب يطمح لنيل كأس العرب للفوتسال

جورنال أنفو - و.م.ع

 

يواجه المنتخب المغربي نظيره العراقي، اليوم الثلاثاء، في نهائي بطولة كأس العرب لكرة القدم داخل القاعة 2022 في نسختها السادسة، التي ينظمها الاتحاد العربي لكرة القدم ويستضيفها الاتحاد السعودي في مدينة الدمام.

وحسم “أسود الأطلس” تذكرة العبور إلى المشهد الختامي من الباب الواسع، بعدما أمطر شباك المنتخب المصري بخماسية قاسية مقابل هدفين، في الكلاسيكو المثير الذي جرى أول أمس الأحد، ليواصل الزحف بإيقاع ثابت نحو الحفاظ على اللقب العربي.

وبلغ حامل اللقب المنتخب المغربي النهائي بعدما تصدر المجموعة الأولى برصيد 9 نقاط، بعد أن حقق 3 انتصارات على منتخب الكويت (6-4) ومنتخب الصومال (16-0) ومنتخب موريتانيا (13-0). وفي دور الثمانية، فاز على المنتخب الليبي بنتيجة 3(-0)، ثم اجتاز عقبة منتخب مصر في نصف النهائي بالفوز عليه بنتيجة (5-2).

واكتسح المنتخب المغربي لكرة القدم داخل القاعة أطوار هذه البطولة بأدائه القوي الذي ميزه عن منافسيه، حيث استطاع تسجيل 43 هدفا فيما لم تتلق شباكه سوى 6 أهداف.

وساهمت هذه النتائج في ارتقاء المنتخب الوطني إلى الرتبة العاشرة عالميا في التصنيف الذي أصدره، السبت الماضي، موقع “فوتسال وورد رانكينغ”، المتخصص في تصنيف منتخبات كرة القدم داخل القاعة.

وفي المقابل، عانى المنتخب العراقي الأمرين من أجل تسجيل الحضور في المحطة النهائية، لأول مرة في تاريخ “أسود الرافدين”، بعدما تجاوز عقبة المنتخب الكويتي، بهدفين مقابل هدف، في قمة حبست الأنفاس حتى صافرة الختام.

وقد تأهل منتخب العراق وصيفا في ترتيب المجموعة الثانية بعد التعادل مع منتخب مصر (3-3) ثم الفوز على منتخب الجزائر بنتيجة (3-2)، وفي الدور ربع النهائي فاز على منتخب السعودية (3-2)، فيما نجح في دور الأربعة في إقصاء منتخب الكويت بنتيجة (2-1).

وفي المؤتمر الصحافي الخاص بالمباراة النهائية لبطولة كأس العرب لكرة قدم الصالات، أكد مدرب المنتخب الوطني هشام الدكيك “جاهزية أشباله التامة لخوض اللقاء المرتقب”، مهنئا المنتخب العراقي على بلوغه المباراة النهائية، وقال: “مسيرتنا كانت ناجحة في البطولة وكذلك المنتخب العراقي، وسنبذل أقصى ما لدينا لكي نتوج باللقب. هذه إحدى أفضل وأقوى البطولات العربية لكرة قدم الصالات، وقد حققنا منها استفادة كبيرة”.

وأكد الدكيك أن المنتخب المغربي “سيخوض المباراة بحذر شديد أمام منتخب العراق القوي والمنظم، وسنعمل بكل جهد لاستكمال المسيرة الناجحة للظفر بالكأس”، مشددا على أن هذه البطولة تعد إحدى أفضل نسخ البطولات العربية في كرة قدم الصالات.

أما مدرب منتخب العراق محمد ناظم، فأكد أن “أسود الرافدين” “سيخوضون مباراة صعبة أمام منافس قوي ومتمرس في البطولات العربية والقارية والدولية، وسنعمل على تقديم أفضل ما لدينا، ولكل مباراة ظروفها الفنية ونحن نعاني من الإصابات المتلاحقة، لكن طريقة لعبنا ستكون مختلفة، ولقد سعينا إلى تطوير اللاعبين مع توالي المباريات الماضية”.

وعقد أمس الاجتماع التنسيقي التحضيري الخاص بالمباراة النهائية، وتم خلاله اعتماد قائمتي وألوان منتخبي المغرب والعراق.

تعليقات
تحميل...
Journalinfo

مجانى
عرض