جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

أخصائي تجميل أسنان يتعرض لاعتداء لفظي وتهديدات “بالقتل” من قبل “طبيب” !

جورنال أنفو - حكيمة مومني

 

كشف الدكتور ( م.ص) أخصائي طب وتجميل الأسنان، عن تعرضه لاعتداء “وحشي” كما وصفه، من قبل طبيب أسنان بالبيضاء، بعدما اقتحم الأخير مقر عمله أكثر من مرة، حيث قام بتعنيفه لفظيا وتهديده بالتصفية الجسدية لأسباب يجهلها. على حد تعبيره.

وقال الدكتور ( م.ص) :” كل ما في الأمر، أنني استقبلت يوما في العيادة مريضة كانت تعاني ألما حادا على مستوى فكها السفلي.. قمت طبعا بمعاينتها وإجراء أشعة لها، ليتضح لي أن الألم مصدره بقايا جذور أحد أضراس فكها السفلي، وكإجراء روتيني، قمت بتشخيص حالتها من خلال تقرير طبي أعددته لها، لأكتشف لاحقا أن المريضة تقدمت بناء على هذا التقرير العلمي، إلى جانب تقارير طبية إضافية تحصّلت عليها من مصحات أسنان أخرى، بشكاية ضد طبيب أسنان تتهمه فيها بخطأ طبي نتج عن هذا الألم” .

وأضاف المتحدث نفسه، أنه في البداية لم يكن يعلم بما حدث بينها وبين الطبيب، وأن التقرير الذي أعده لها لم يكن يستهدفه، بدليل أنه لم يرِد اسمه في التقرير المشار إليه. على حد قوله.

وما إن بلغ إلى علم الطبيب هذا الموضوع، حتى بدأ في السب والقذف وإرسال كلام ناب إلى الدكتور ( م.ص)، متهما إياه بتحريض مريضته على مقاضاته، ما دفعه – حسب المتحدث – إلى التهجم عليه داخل مقر عمله وأمام أعين زبناءه، حيث انهال عليه بشتى أساليب الشتم والسب، قبل أن يتطور الأمر إلى حد تهديده بالقتل، وفتح حسابات وهمية لينتحل من خلالها شخصيته قصد الإساءة إلى سمعته بين أطباء القطاع . يقول المصدر.

هذا وبعد أن ضاق ذرعا من التهديدات وأساليب التشهير التي أخذ يلجأ إليها الطبيب، توجه الدكتور ( م.ص) بشكاية إلى وكيل جلالة الملك للتحقيق في الجرائم اللفظية والمعنوية التي تسبب له فيها الطبيب المتهم، والذي ما يزال حرا طليقا رغم مرور 7 أشهر على الواقعة، محتفظا بالمستندات القانونية والتسجيلات الصوتية والمرئية التي توثق- حسب الدكتور (م.ص)، كل ما تعرض له من إساءة وتهجم لفظي وتهديدات من قبل الطبيب المثير للجدل!.

ويشكك الدكتور نفسه في السلامة النفسية والعقلية لهذا الطبيب، معتبرا أن ما قام به من ردود أفعال تبقى غير طبيعية وتستدعي – حسبه – التدخل العاجل للهيئة الوطنية لطب الأسنان، مُعربا عن أسفه الشديد لما آل إليه هذا القطاع، في ظل عدم اتخاذها للإجراءات التأديبية الصارمة في حق كل من تسول له نفسه الإساءة إلى زملاء هذا المجال.

هذا ويطالب الدكتور من الهيئة بضرورة الاستماع إلى الطبيب المتهم والتحقق من سلامته النفسية، حفاظا على أمن وصحة باقي المواطنين.

يشار إلى أن الدكتور (م.ص) حاصل على دبلوم جامعي في زراعة الأسنان من الجامعة الأوروبية ميغيل سيرفانتس مدريد، بالإضافة إلى الدبلوم الدولي في زراعة الأسنان، بالإضافة إلى الشهادة الدولية في زراعة الأسنان من بوسطن (الولايات المتحدة الأمريكية).

تعليقات
تحميل...
Journalinfo

مجانى
عرض