جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

“أونسا” تعطي توجيهات للمواطنين تخص نحر وسلخ الأضاحي وتخزين اللحم

جورنال أنفو

 

دعا المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية إلى الاحتياط في شراء أضحية العيد من مصادر مسجلة، مع الحرص على النظافة أثناء عملية الذبح وسله وحفظ اللحم بالطريقة السليمة.

وقال عبد الحميد صقر، رئيس المصلحة البيطرية لعمالة الدار البيضاء بالمديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية الدار البيضاء-سطات، إنه يجب شراء الأضحية من الأماكن المعروفة والمخصصة لهذه الغاية، والتي يكون فيها الغنم والماعز مرقمة ومصدرها بائعي غنم مسجلين. يتعين أيضا التأكد من تواجد الحلقة الصفراء التي تكون في أذن الأضحية التي تحمل رقما تسلسليا بالإضافة إلى عبارة “عيد الأضحى”.

وأوضح المتحدث في حوار مع وكالة الأنباء الرسمية “لاماب” أنه عند شراء الأضحية، يجب التأكد من كونها نشيطة وحيوية سليمة ولا تظهر عليها بعض الأعراض من قبيل السعال والإسهال وسيلان الأنف والانتفاخ غير العادي، إضافة إلى الاعتناء بالأضحية بعد شرائها، من خلال وضعها في مكان آمن وتركها في الظل بعيدا عن التيارات الهوائية، وأن تكون تغذية الأضحية مشتملة على كلأ جاف وماء نقي، والكف عن تقديم أي غذاء باستثناء الماء وذلك 12 ساعة قبل الذبح (ليلة العيد).

وشدد صقر على أن الطريقة السليمة لنحر وسلخ أضحية العيد تقتضي أول شيء “النظافة.. نظافة الفضاء المخصص للنحر والسلخ ونظافة الأدوات المستعملة، ثم أن يكون الشخص الذي يقوم بنحر وتهيئ الذبيحة مؤهلا لذلك وأن يحترم الشروط الصحية، إضافة إلى أنه يجب اجتناب نحر الأضحية مكتوفة الأطراف، ونفخ الأضحية عن طريق الفم، مع اتخاذ الاحتياطات اللازمة عند الشروع في سلخ الأضحية لكيلا تتلوث السقيطة بأوساخ الصوف”، لافتا إلى أنه يستحسن اجتناب غسل السقيطة بالماء، وسحب المعدة والأمعاء مباشرة بعد الذبح وبدون تأخير.

وتابع المسؤول بـ”الأونسا” أنه بعد الانتهاء من عملية الذبح، يجب إتلاف الأعضاء غير الصالحة للاستهلاك وكذا الفضلات الموجودة داخل الأمعاء سواء بدفنها في الأرض (المجال القروي) أو وضعها في أكياس خاصة وإيداعها في مكان ملائم في انتظار جمعها من طرف المصالح البلدية.

وبخصوص الشروط التي يجب اتباعها خلال تخزين اللحم، أوضح رئيس المصلحة البيطرية لعمالة الدار البيضاء أنه يجب “وضع السقيطة في مكان بارد وحفظها من أي مصدر تلوث، وبدء عملية التقطيع حوالي خمس ساعات بعد النحر، وتقطيع اللحوم قطعا صغيرة مع وضعها في الثلاجة مع اجتناب تكديسها وتجاوز القدرة الاستيعابية للثلاجة.

وأشار المتحدث إلى أنه يجب الانتباه إلى أي تغير في لون اللحم، إذ يجب أن يكون ورديا وليس غامقا. وبالنسبة للأحشاء يجب الانتباه لوجود طفيليات أو أكياس مائية”، مشيرا إلى أنه “في حالة الشك يتعين الاتصال بالمصالح البيطرية التابعة لأونسا والتي ستشتغل طيلة أيام العيد”.

تعليقات
تحميل...
Journalinfo

مجانى
عرض