جريدة رقمية مغربية
متجددة على مدار الساعة
اشهار ANAPEC 120×600
اشهار ANAPEC 120×600

ابتدائية البيضاء تؤجل محاكمة شركات وهمية متهمة بالنصب والاحتيال على شركة وطنية

جورنال أنفو

 

أرجأت المحكمة الابتدائية الزجرية بالبيضاء، تاريخ النظر في الملف المثير للجدل المتعلق بتورط شركات وهمية في النصب والاحتيال على شركة وطنية، وذلك إلى يوم  الأربعاء المقبل 7 فبراير 2023.

ومن المنتظر مثول تلك الشركات وهي شركات كوبية للسيكار في شخص ممثليها القانونيين أمام أنظار المحكمة الابتدائية الزجرية بالبيضاء، لمواجهة شركة هبانوس الوطنية المتخصصة في زراعة التبغ وصناعة السيكار المغربي بالمملكة، وذلك عقب شكاية مباشرة تقدمت بها الأخيرة لقاضي التحقيق لدى نفس المحكمة، حيث تتهم الشركات الكوبية بـ” التزوير في محررات تجارية ومحررات عرفية والتزوير في أنواع خاصة من الشهادات واستعمالها وكذا انتحال صفة ينظمها القانون والمشاركة في تزوير وثائق تصدرها الإدارة العامة والنصب والاحتيال”، ويتعلق الأمر بكل من شركة ” امبريسا كوبانا دال طباكو” و ” شركة “كوربوراسيون هبانوس” و شركة ” يو تي بي اس ليمتيد”.

هذا وتعود أطوار الملف إلى سنة 2017، حين شنت الشركة الكوبية حديثة النشأة حربا قضائية ضد نظريتها شركة “هبانوس” الوطنية، وذلك بدعوى أن اسمها التجاري هو في ملكيتها وليست في ملكية الشركة المغربية المشار إليها، علما أن الأخيرة تأسست مباشرة بعد تحرير قطاع التبغ بالمملكة سنة 2011 تحت اسم “هبانوس”، وهو الاسم التجاري الذي حاولت الكوبية ومن معها انتزاعه بشتى الطرق والوسائل، مستعينة بوثائق مزورة وبمكتب وهمي ينوب عنها داخل المملكة يدعى مكتب UTPS الذي اتضح لاحقا أن أصحابه أشباح يفرون عند أول مواجهة قضائية في هذا الملف. وعلمت “جورنال أنفو” بناء على وثائق رسمية حصلت عليها، أن الشركة الكوبية قامت بتسجيل علامة “هبانوس” بوثائق مزورة سنة 2015.

كما تمت احالة المتهمين إلى المحكمة الزجرية التي سطرها قاضي التحقيق بالأفعال الإجرامية تتمثل في ” التزوير في محررات تجارية ومحررات عرفية والتزوير في أنواع خاصة من الشهادات واستعمالها وكذا انتحال صفة ينظمها القانون والمشاركة في تزوير وثائق تصدرها الإدارة العامة والنصب والاحتيال، أي الأفعال المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصول ” 351 و 357 و 358 و 359 و 360 و 366 و 540 من القانون الجنائي المغربي.

شارك الخبر مع أصدقائك :
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.