جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

حجز 345 رأس غنم يتم تسمينها بالنفايات والمخلفات المنزلية

 

تواجه كل من وزارتي الداخلية والفلاحة حالات الغش في تسمين أضاحي العيد، بعدما بلغا إلى علمهما أن مجموعة من “الكسابة” بإحدى الضيعات لتربية “الأغنام” بإقليم الخميسات، يستعملون النفايات والمخلفات المنزلية في تعليف تلك الأغنام، الأمر الذي استنفرت له الأجهزة والسلطات المحلية التي تدخلت قصد التصدي لهذه الخروقات التي من شأنها أن تهدد صحة الأغنام والمستهلكين على حد سواء.

ونقلا عن جريدة “المساء” التي أوردت الخبر، فإن لجنة مشتركة مكونة من ممثلين عن وزارة الداخلية ووزارة الفلاحة والصيد البحري في شخص مكتب السلامة الصحية، انتقلت إلى حي ضاية نزهة بالخميسات من أجل معاينة مجموعة من الضيعات لتربية الأغنام، لتصطدم بهذه الواقعة التي استنفرت لها االوزارتين الوصيتين.

وأضاف المصدر نفسه، أن اللجنة المشتركة استمعت إلى 9 ” كسابة” يمتلكون الضيعات المذكورة التي تضم 345 رأسا،  قبل أن تنجز في حقهم محضر معاينة وتحيله على المصالح الأمنية من أجل اتخاذها الإجراءات القانونية المعمول بها في هذا الإطار.

جورنال أنفو – متابعة

تعليقات
تحميل...
Journalinfo

مجانى
عرض