جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

اجتماع طارئ بين بنعبد الله والعثماني لتوضيح مقترح التخلي عن شرفات أفيلال

 

طالب نبيل بن عبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، خلال اجتماع طارئ عقده الأخير، أمس الإثنين بالرباط، مع حزب العدالة والتنمية، بتقديم مبررات وتفسيرات الأخير التي دفعت أمينه العام ورئيس الحكومة سعد الدين العثماني باقتراح إلغاء وزارة الدولة المكلفة بالماء التي كانت تشرف عليها شرفات أفيلال.

وعلمت مصادر مطلعة أن اللقاء  حضره سعد الدين العثماني نفسه مرفوقا بوفد من حزبه العدالة والتنمية وذلك لإماطة اللثام عن سبب اتخاذه هذا القرار.

وعبر “رفاق بنعبد الله”، خلال هذا الاجتماع،  عن غضبهم من الاقتراح الذي تقدم به العثماني إلى الملك محمد السادس بحذف كتابة الدولة المكلفة بالماء لدى وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء.

وحول الغموض الذي يلف مصير كاتبة الدولة شرفات أفيلال بعد إعلان الديوان الملكي حذف منصبها الوزاري، قطع مصدر حكومي الشك باليقين مؤكداً أن أفيلال غادرت رسمياً حكومة العثماني ولن تتولى أي منصب جديد ضمن الفريق الحكومي.

وقالت المصادر ذاتها إن العثماني سينهج مقاربات جديدة في تشكيلة الحكومة، كاشفاً وجود سيناريو يتم إعداده من أجل تقليص عدد الحقائب الوزارية لجميع الأحزاب المشاركة في الحكومة؛ أي أنه ليس بالضرورة سيتم تعويض حقيبة شرفات أفيلال، بعد خروجها من التشكيلة الحكومية.

وكان الملك محمد السادس وافق على نقل وإدماج جميع صلاحيات كتابة الدولة المكلفة بالماء ضمن هياكل واختصاصات الوزارة، مع العمل على مراجعة هيكلتها التنظيمية.

وجاء في بلاغ للديوان الملكي أن “هذا القرار يهدف إلى تحسين حكامة الأوراش والمشاريع المتعلقة بالماء، والرفع من نجاعتها وفعاليتها، وتعزيز التناسق والتكامل بين مختلف الأجهزة والمؤسسات المعنية بالماء التابعة لهذه الوزارة، بما ينسجم مع العناية الخاصة التي يوليها جلالة الملك لهذا القطاع”.

جورنال أنفو – متابعة

تعليقات
تحميل...
Journalinfo

مجانى
عرض