جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

فريق طبي ينجح في زرع ورك اصطناعي لمريضة بمستشفى تاونات

 

نجح فريق طبي وجراحي بالمستشفى الإقليمي بتاونات مؤخرا، في زرع “ورك اصطناعي” لشابة في الشعرينيات من العمر بعدما كانت تعاني بشدة بسبب عدم قدرتها على الحركة.

وتمكنت الأطر الطبية بالمستشفى المذكور من إخراج المريضة من الحالة الصحية الحرجة التي كانت تعاني منها، وهي حالة لازمتها لما يزيد عن سنة ونيف نتيجة عجزها عن أداء تكلفة اقتناء الورك الاصطناعي نظرا لظروفها الاجتماعية الصعبة، قبل تدخل عدد من المحسنين الذين تكفلوا بجمع تبرعات، مكنت من توفير كافة مستلزمات العملية الجراحية.

وقال وائل حمدي طبيب أخصائي في العظام والمفاصل المشرف على إجراء العملية “بعد اطلاعنا على صور الأشعة تبين أن السيدة هاجر العسري كانت تعاني من كسر على مستوى الورك، وهو ما استدعى تدخلا جراحيا تكلل بالنجاح، حيث ستعد المريضة لمغادرة المستشفى بعد تماثلها للشفاء وهي طنالآن تسير على قدميها بعد انتهاء معاناتها”.

من جهته، قال يوسف زنبوط المندوب الإقليمي للصحة بتاونات في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء إن “العملية الجراحية التي أجريت للمريضة المسماة هاجر العسري كللت بالنجاح ومرت في ظروف جيدة للغاية بفضل مجهودات الطاقم الطبي، والشبه طبي للمستشفى”. وأضاف أن “مرضى الإقليم كانوا يتنقلون في السنوات الماضية إلى مراكز استشفائية بمدن بعيدة لإجراء مثل هذه العمليات الجراحية، لكن بعد تأهيل المستشفى الإقليمي وتزويده بالتجهيزات الضرورية والتخصصات الطبية اللازمة، “أصبح يعرف اجراء تدخلات طبية وجراحية من هذا القبيل”.

ووسط دموع البهجة و الفرح “أعربت هاجر العسري عن امتنانها وشكرها للطاقم الطبي والشبه طبي والإداري الذي أشرف على إجراء العملية، مشيدة ب”المعاملة الجيدة” التي تلقتها طيلة مدة نقاهتها داخل المستشفى الإقليمي، كما نوهت بالمبادرة النبيلة التي أقدم عليها المحسنون الذين تضامنوا معها في محنتها، ومنحوها حياة جديدة مليئة بالأمل، بعدما كانت لا تقوى على الحركة.

جورنال أنفو – متابعة

تعليقات
تحميل...