جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

ألمانيا تطرد 476 “حراك” مغربي والحملة ما تزال متواصلة

 

تشن السلطات الألمانية حملة قوية ضد المهاجرين غير الشرعيين لتقرر ترحيلهم إلى بلدانهم الأم، من بينهم عدد من المغاربة تم طردهم بعدما تعرفت السلطات على هويتهم .

وبلغ عدد المرحلين إلى المغرب، وفق ما ذكرته صحيفة “بيلد” الألمانية، 476 شخصا بعدما كان العدد لا يزيد عن 61 فردا في 2015، بينما المرحلين إلى الجزائر في عام 2015 كان يبلغ 57 فردا وارتفع إلى 400 فرد، فيما ارتفع عدد التونسيين المرحلين من 17 حالة عام 2015 إلى 231 حالة، حتى نهاية غشت الماضي . 

وكشفت السلطات الألمانية أنها قامت ما بين بداية يناير إلى نهاية غشت من سنة 2018، بترحيل أكثر من 1100 مواطن من دول المغرب العربي الثلاث تونس والجزائر والمغرب، بعدما رفضت برلين الاعتراف بهم كلاجئين سياسيين، وعجز الحكومة عن تمرير قانون “الدول الآمنة”. 

يشار إلى أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، سبق وأن زارت الجزائر من أجل التوصل إلى سبل للتعجيل بإعادة الجزائريين المقيمين في ألمانيا بصورة غير شرعية إلى بلدهم.

وذكرت وسائل إعلام ألمانية أن عدد الجزائريين الذين رفضت السلطات طلبات الجوئهم ورحلتهم بلغ 504 أشخاص خلال عام 2017 مقابل 57 فحسب في 2015.

جورنال أنفو – متابعة

تعليقات
تحميل...