جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

تعاونيات مربي النحل بقلعة السراغنة تطلق حملة لمواجهة مرض خلايا النحل المعدي

جورنال أنفو

 

أطلقت تعاونيات مربي النحل بإقليم قلعة السراغنة، أمس الأحد، حملة تهدف إلى التعبئة والتواصل المستمر مع أكبر عدد ممكن من النحالين على الصعيد الإقليمي، وذلك لمواجهة آثار المرض الذي أصاب طوائف النحل بالاقليم وللحد من انتشاره.

وستعتمد تعاونيات مربي النحل لمواجهة المرض المعدي على إمكانياتها الخاصة والمحدودة، وعلى مجهودات النحالين الذاتية وعملهم الوطني التطوعي، خدمة للصالح العام.

وأفادت تعاونيات محترفي تربية النحل، خلال زيارتها لمجموعة من تعاونيات تربية النحل وإنتاج العسل، والضيعات الفلاحية التي تستغل النحل في عملية تلقيح الأشجار، أنها قد وقفت على كارثة حقيقية تتجلى في العدد الكبير من خلايا النحل المتضررة، مما سيؤثر لا محالة على مردودية إنتاج الفواكه بهذه المنطقة، بسبب قلة النحل الملقح للأشجار المثمرة في فترة ازهارها.

وحسب مصدر “جورنال أنفو”، فقد صادف أثناء زيارته لإحدى الضيعات الفلاحية التي تضم منحلا به 317 خلية نحل، حالة فريدة واستثنائية، مبرزا أن جميع الخلايا وجدتها سليمة تماما من المرض، ونحلها في غاية النشاط والحيوية، ولما سأل المشرف على المنحل، أكد له أنه يتعامل مع النحل بطريقته المعتادة، لكن فجأة كل صباح يجد خلية فارغة من النحل، وهذا الامر يعيشه جميع النحالين بالاقليم.

مضيفا أن هذا الوضع جعل مربي النحل يعيشون في حيرة ويتسألون عن السبب الرئيسي الذي أدى إلى انتشار العدوى بهذا الشكل.

ووفق ذات المصدر، فقد تأكد لدى النقابة أن ثلاث ضيعات فلاحية موجودة بنفس المنطقة متباعدة فيما بينها بمسافة ما بين خمس وعشر كيلوميترات، رغم أن خلايا نحلها قارة ولا تجاورها أية خلايا نحل آخر، فإنها تضررت بالكامل جراء المرض، حيث اكتشفت نقابة محترفي تربية النحل، أن هذه الضيعات الفلاحية الثلات تستأجر أحد النحالين في الفحص والعناية بالنحل، وهو كذلك نحله مصاب بالمرض، فتبين أن الفيروس المسبب للمرض انتقل بواسطة أداة فحص الخلايا وهي العتلة le léve cadre، مما أدى إلى انتقال العدوى إلى كل الخلايا التي اشتغل فيها بتلك العتلة.

وفي ظل هذا الوضع تمت المطالبة من النحال بتعقيم أدوات فحص الخلايا قبل وبعد استعمالها، والتخلص من الإطارات الحاملة للحضنة المصابة بشكل يضمن القضاء على الفيروس، وإبعاد الخلايا الفارغة المصابة بالمرض حتى لا يرعى عليها نحل آخر، فينتقل المرض إلى خلايا مجاورة ومن ثم إلى مناحل أخرى،

تعليقات
تحميل...
Journalinfo

مجانى
عرض