جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

هذه مقترحات الأحرار للنهوض بقطاعات الصحة والتعليم والتشغيل

أعلن عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، خلال افتتاح المؤتمر الجهوي للحزب بالدار البيضاء، عن مقترحات الأحرار للنهوض بالقطاعات الإجتماعية ذات الأولوية للحزب، لا سيما الصحة والتعليم والتشغيل.

وشدد عزيز أخنوش، خلال مداخلته في افتتاح المؤتمر الجهوي للحزب، على ضرورة النهوض بقطاع التعليم، وإعادة الاعتبار للجامعة المغربية، عن طريق فرض التكوين في مجال اللغات قبل ولوج الجامعة، وكذا تحسين ظروف عيش الطلبة الجامعيين، تمكين الجامعة من استقلالية تامة في تدبير شؤونها وفي التعاقد مع هيئات التدريس والتعيين في مناصب المسؤولية ضروري لتقوية دور رئيس الجامعة الذي يتم تعيينه وفق رؤيته وتصوره لمشروع الجامعة،

وأشار أخنوش خلال كلمته على هامش المؤتمر الجهوي لحزب الحمامة، إلى أن الشباب المغربي يعاني من مشكل التشغيل، مؤكدا على ضرورة تشجيع الاستثمار الخاص، للقضاء عن البطالة وتوفير فرص الشغل لأزيد من 140 ألف شاب وشابة من حاملي الشواهد والديبلومات المتخرجين سنويا.

وأكد أخنوش على التزام حزبه، بتكثيف الجهود ودعم الاستثمارات الخاصة لتوظيف الشباب العاطل والحد من مشكل البطالة، عن طريق تحقيق الأمن الجبائي، وتشجيع المقاولات الصغرى والمتوسطة.

وفي المجال الصحي، قال عزيز أخنوش أن حزب التجمع الوطني للأحرار، يرى  أنه من الضروري إعادة النظر في الخارطة الصحية للقطاع وفي طريقة تدبير الموارد في أفق تنزيل الجهوية المتقدمة، وذلك عبر خلق مراكز جهوية متعددة الإختصاصات تتميز بالإستقلالية وتدبير الموارد الذاتية.

وفي هذا الصدد أشار أخنوش، إلى كون الخارطة الحالية لا تراعي الخصائص الخاصة لكل إقليم، وهو ما يجب معالجته عبر إحداث شبكات جهوية ذات استقلال مالي وإداري لإحداث نظام ناجع للمداومة مع توفرها على جميع التجهيزات الضرورية للتعامل مع جميع الطوارئ.

وبخصوص نظام ” راميد ” يطالب التجمع بإعادة النظر في طريقة تدبير موارد هذا النظام، من خلال مطالبة قطاع الصحة بأداء المستحقات للمستشفيات على حسب كل خدمة مقدمة للمستفيدين من ” راميد “.

تعليقات
تحميل...