جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

الوزير بنعتيق يجمع الشباب الإفريقي في لقاء تواصلي بوجدة

 

جورنال أنفو – فؤاد خادم

 

تحت شعار “شباب إفريقيا.. رافعة للشراكة جنوب – جنوب وتعزيز للعيش المشترك”، تنظم الوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج ابتداء من، اليوم الثلاثاء وعلى مدار خمسة أيام، الجامعة الصيفية الأولى للشباب الإفريقي بالمغرب بجامعة محمد الأول بمدينة وجدة.

و افتتح أشغال هذه الدورة، الوزير المنتدب عبد الكريم بنعتيق مرفوقا بوزير الاتصال المالي ، ورئيس جامعة محمد الأول محمد بن قدور ووالي الجهة وشخصيات مدنية وأكاديمية من المغرب وإفريقيا .

و ركز الوزير بنعتيق في كلمته الافتتاحية، على أن الهدف الأسمى من هذه الدورة، هو الإجابة التي يجب أن تكون إفريقية في مجال الشباب الطالب.

وأضاف الوزير أن مقاربة الهجرة التي ينهجها المغرب، تتجاوز حدود التقليد والمألوف إلى مستوى الإبداع في مجال إدماج الطلبة الأفارقة، وذلك من خلال سياسة، يشارك فيها كل المعنيين والمتدخلين في المجال، بمن فيهم المجتمع المدني، وفق سياسة رابح – رابح للرفع من عطاء الشباب الطلابي، وفق الرؤية الملكية الصادقة والمؤمنة بإفريقيا وشبابها، و الهادفة _ حسبه _ إلى تعزيز التعاون جنوب جنوب لوضع إطار استراتيجي دائم للتنمية المشتركة ، وتعزيز التعاون العلمي والتقني، مما جعل من المغرب وجهة رئيسية لعدد من طلبة غالبية الدول الإفريقية جنوب الصحراء ، والذي يتجاوز عددهم 16 ألف طالب وطالبة.

ومن المنتظر أن تشهد أشغال هذه الدورة الصيفية، مناقشة مواضيع تتعلق بالتنوع الثقافي وفن العيش المشترك ، وكذلك التعاون والتنمية المشتركة، بالإضافة إلى أنشطة سياحية ورياضية وثقافية من أجل خلق مزيد من الانسجام والتواصل .

يشار إلى أن اهتمام وزارة بنعتيق بالشباب وخاصة مغاربة المهجر من خلال تنظيم الجامعة الصيفية بوجدة لهذا الموسم، تأتي في إطار تدعيم ومواصلة اللقاءات والمشاورات للشباب المغربي، تماشيا مع تقليد دأبت عليه الوزارة في التنظيم السنوي للجامعات، كالجامعة الربيعية ببني ملال والجامعة الشتوية بإفران والجامعة الصيفية بمدينة تطوان .

تعليقات
تحميل...