جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

يوم دراسي حول استراتيجية دعم قطاع التعاونيات الغابوية

 

جورنال أنفو – عبد الله معراش

 

ترأس عبد العظيم الحافي المندوب السامي للمياه والغابات ومحاربة التصحر، صباح اليوم الثلاثاء 16 يوليوز، بمدينة الرباط يوما دراسيا تحت شعار ” التنمية الشاملة والعمل اللائق والمناسب”. 

ويروم هذا التخليد، تسليط الضوء على دور التعاونيات في تعزيز قيم ومبادئ التضامن، في إطار روح المشاركة الطوعية، وكذلك إقامة توازن بين الأهداف الاقتصادية، ومبادئ المساواة والانصاف، والعدالة الاجتماعية.

وشكل هذا اللقاء الذي أشرفت على تنظيمه المندوبية السامية للمياه والغابات والتصحر، فرصة لتسليط الضوء على القطاع التعاوني ومساهمته في النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل، وبالتالي خفض معدلات البطالة ومكافحة الفقر.

كما تم في نفس المناسبة تقييم إنجازات المندوبية السامية للمياه والغابات، لدعم العمل الجمعوي والتعاوني من أجل تحقيق الأهداف التي سطرت للنهوض بالاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

وذكر بلاغ المندوبية السامية، توصل موقع ” جورنال أنفو” بنسخة منه، أن التعاونيات الغابوية، توفر إطارًا لتنظيم ذوي الحقوق حول كل الأنشطة التي تخص التنمية الغابوية.

ونتيجة لذلك، فقد تم إيلاء أهمية كبيرة من أجل إعادة تأهيل الكيان التعاوني لتوسيع مجالات تدخله وتنويع أنشطته.

ويعد تنظيم سلاسل المنتوجات الغابوية أحد أولويات المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر من أجل ضمان تثمين أفضل للمنتجات الغابوية ، مع تخصيص بعض القيمة المضافة لصالح الساكنة المحلية، التي تعتبر الحلقة المهمة في عمليات الإنتاج المختلفة.
وهنا تجدر الإشارة إلى هذه المندوبية السامية جعلت من استراتيجيتها المتعلقة بالحفاظ على الموارد الغابوية والتنمية المستدامة أداة لإشراك ذوي الحقوق في مشاريع التنمية المحلية وجعلها من أولوياتها واهتماماتها.

وتقوم هذه الإستراتيجية على إبرام عقود شراكة مع تعاونيات غابوية أو مجموعات المصالح الاقتصادية حول مشاريع تهدف إلى تهيئة ظروف الاستقرار والتعايش بين الغابة والسكان المجاورين.

 

تعليقات
تحميل...