جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

عبد الحليم حافظ حاضر في مهرجان بعلبك اللبنانية

 

جورنال أنفو – متابعة

 

احتفلت مدينة بعلبك اللبنانية، أمس السبت، بذكرى الفنان العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، وذلك تكريما لأغانيه وأعماله الخالدة، بمن فيها فيلم ” أبي فوق الشجرة” الذي تضمن في مشاهده مع الفنانة اللبنانية نادية لطفي، آثار مدينة بعلبك، وهي مشاهد تم عرض صورها على جدران معبد باخوس وتحت أعمدة قلعة بعلبك.

وجاء تكريم عبد الحليم حافظ في أكثر المهرجانات اللبنانية عراقة مستخدما تقنية سينمائية حيث تم عرض مشاهد من أفلامه على جدران المعبد تصاحبها أصوات الفلسطيني محمد عساف والمطربين المصريين نهى حافظ ومحمد شوقي اللذين تميزا بتأدية أغاني عبد الحليم وشادية في دار الأوبرا المصرية.

واستمع الجمهور إلى 12 أغنية من أغاني أفلام العندليب الأسمر، أدى عساف القسم الأكبر منها مثل أغنيات (أهواك) و(الهوا هوايا) و (أنا كل ما قول التوبة) و(شغلوني وشغلو النوم عن عيني ليالي) وتوجها بأغنية (جانا الهوى) مع عرض للمشاهد التي كان قد صورها عبد الحليم مع نادية لطفي في نفس المكان في فيلم (أبي فوق الشجرة) عام 1969.

وبانعكاس الصورة على الجدران التاريخية كان الجمهور يشاهد كلا من شادية وعبد الحليم على دراجة هوائية يغنيان (حاجة غريبة) فيما يقوم كل من محمد عساف والمغنية نهى حافظ بتأديتها على المسرح.

ورافق الثلاثي الشاب على المسرح الأوركسترا الرومانية بالتعاون مع الأوركسترا الوطنية اللبنانية بقيادة المايسترو المصري هشام جبر ومشاركة كورال الجامعة الأنطونية.

وقال المايسترو هشام جبر إن اختيار محمد عساف لهذه الأمسية التكريمية يعود لكونه سبق وأن اكتسب شهرته من خلال تمرسه في أداء أغنيات عبد الحليم إضافة إلى التقارب بينهما في اللون والشكل.

رويترز

تعليقات
تحميل...