جورنال أنفو جريدة إلكترونية

مسيحيون مغاربة يشجبون حرق العلم الوطني في باريس

جورنال أنفو - عبد الواحد بنديبة

0

 

أدان مجموعة من الفاعلين، السلوك المشين لبعض الأشخاص الذين حرقوا العلم الوطني في العاصمة الفرنسية باريس قبل ثلاثة أيام، ومن ضمن تلك الفعاليات المسيحيون المغاربة، حيث انتقد عدد من ممثليهم في المغرب ذلك الفعل في حديث مع “جورنال آنفو”.

وهو ما أكده محمد سعيد الكاتب العام لتنسيقية المغاربة المسيحيين، الذي قال ل”جورنال آنفو” إن حرق العلم الوطني المغربي أمر لا يجوز ولا يمكن السكوت عليه والمرور عليه مرور الكرام، مشيرا في الوقت نفسه أن الاحتجاج على الوضعية الاجتماعية للبلد لا يمكن أن تكون إلا من داخل الوطن، مستشهدا بمقولة الراحل محمد الخامس” إذا أردنا الديمقراطية فيجب أن تكون من داخل البلد وليس من خارجه”.

وأضاف، أن الاحتجاج يجب أن يكون بطريقة قانونية، بعيدا عن أساليب التضليل التي تقوم به ما وصفه ب”شرذمة” تدعي النضال من خارج البلد، في المقابل تنعم بامتيازات من جهات تحاول النيل من سمعة المغرب ومكتسباته.

كما أوضح محمد سعيد، أن المغرب ينعم بالأمن والاطمئنان الروحيين عبر مؤسساته التي تصون الحق في التدين لجميع الديانات السماوية، وهو ما تقوم به أيضا المؤسسة الملكية، التي تحافظ على ذلك الأمن وتحارب الإرهاب والتطرف تحت لواء الملك محمد السادس.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.