جورنال أنفو جريدة إلكترونية

رغم انسحاب الحريري.. آلاف المتظاهرين ينزلون إلى شوارع لبنان ضد الفساد

جورنال أنفو - حكيمة مومني

0

 

رغم إعلان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري قبل أيام  انسحابه من الحكومة، إلا أن الشعب اللبناني نزل بكامل قوته وعدده الهائل إلى شوارع بيروت، أمس الأحد 3 نونبر، وذلك بسبب تماطل الطبقة السياسية الحالية في رحيلها عن الحكومة، وتكليف شخصية من قبل رئيس الجمهورية المؤقت ميشال عون لتأليف حكومة مصغرة من شخصيات متخصصة، ولا تحوم حولها شبهات فساد.

ومنذ مساء الأحد، شهدت ساحتا الشهداء ورياض الصلح في وسط بيروت نزول آلاف المتظاهرين، حيث رفعوا الأعلام اللبنانية ولافتات مطالبة بإسقاط النظام، كما هتفوا في ساحة الشهداء بشعار “ارحل” متوجهين الى الرئيس، بينما حملت مجموعة كبيرة علماً ضخماً للبنان وراحت تلوّح به على وقع الاغاني والهتافات، وسط دعوات لعصيان مدني وإضراب عام وقطع طرقات، وردد المحتجون “يا عمال ويا طلاب، غداً إضراب” و”اشهد يا لبنان بكرا عصيان”.

يشار إلى أن الحراك الشعبي تسبب بشلل كامل في البلاد على مدى أسبوعين شمل إغلاق المصارف والمدارس والجامعات وقطع طرقات رئيسة في مناطق عدة، لكن في الأيام الأخيرة، عادت الحياة إلى طبيعتها تدريجياً مع إعادة فتح المصارف وبعض المدارس أبوابها.

 

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.