جورنال أنفو جريدة إلكترونية

دعوات لإنقاذ مصفاة “سامير” قبل اجتياح الإسبان سوق المحروقات بالمغرب

جورنال آنفو- ع.بنيدبة

0

 

دعا الحسين اليماني، الكاتب العام للنقابة الوطنية للبترول والغاز إلى ضرورة تأميم قطاع المحروقات في المغرب، توازيا مع ما وصفه متتبعون للشأن الاقتصادي الوطني اجتياحا لشركة “سيبيا” الإسبانية التي تمكنت من تنويع حصصها في سوق المحروقات المكررة بالمغرب، بالرغم من أنها ليست بلدا منتجا للنفط.

وأوضح اليماني، في تصريح ل”جورنال آنفو”، أن إسبانيا تتوفر على مجموعة من المجمعات الصناعية لتكرير البترول، وهو ما يساعدها على تزويد المغرب بنصف حاجياته من المحروقات، مشيرا في الوقت ذاته أن توقف مصفاة “سامير” فتح المجال بشكل كبير أمام الشركات الإسبانية للسيطرة على سوق المحروقات بالمملكة، وهو ما يكلف مبالغ طائلة من العملة الصعبة، في الوقت الذي كانت فيه مصفاة المحمدية تؤمن أزيد من نصف حاجيات البلد.

وأضاف اليماني، أن سيطرة إسبانيا على سوق المحروقات ستواصل نموها، خاصة وأن شركة “سيبسا” للنفط ستدخل المغرب لافتتاح أول 10 محطات للمحروقات، بهدف الوصول إلى فتح 100 محطة خلال السنوات الخمس المقبلة، ويخطط القطاع الخاص الإسباني، الذي يزود موزعي المحروقات بالمغرب بنصف حاجياتهم من الغازوال والبنزين، لزيادة هذه الحصة في بحر السنوات الخمس المقبلة، لتصل إلى ما بين 60 و70 في المائة على الأقل.

تجدر الإشارة، أن الجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة الوحيدة في المغرب، تمارس ضغوطا للإسراع في الإجراءات قصد تأميمها، نتيجة عدم وفاء المستثمر السابق بالالتزامات المتعلقة بشروط الخصخصة، كما سبق أن طُرحت شهر فبراير 2017، مناقصة دولية لبيع الشركة، التي توقف العمل فيها منذ غشت 2015.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.