جورنال أنفو جريدة إلكترونية

الوزير الرباح في زيارة تفقدية للمصنع الألماني الخاص بتصنيع وتصدير شفرات الطاقة الريحية بطنجة

بشرى بلعابد - طنجة

0

 

قام عزيز الرباح وزير الطاقة والمعادن والبيئة، أمس الجمعة 8 نونبر، بزيارة تفقدية لمصنع الفاعل الألماني  “سيمنس غامسا” الخاص بتصنيع وتصدير شفرات الطاقة الريحية والمصنوعة “100 في المائة بالمغرب” لفائدة السوق المغربي و كذلك للتصدير نحو إفريقيا والشرق الأوسط.

و استدعى الوزير عددا من الصحفيين والصحافيات لمشاركته هذه الزيارة الهامة، قصد تقوية قدراتهم في مجال الانتقال الطاقي المتجدد بالمغرب، وكذا مواكبة الإقلاع الذي يشهده الاقتصاد الوطني ومناخ الأعمال بالمملكة، من خلال الشراكة الطاقية بين المغرب وألمانيا، التي وقعها الوزير بالعاصمة الرباط في إطار تبادل الخبرات بين البلدين في مجال الطاقة المتجددة، وفي نفس الوقت توفير الدعم التقني الألماني للمملكة.

هذا وتفقد الوزير الرباح رفقة وسائل الإعلام الوطني، المصنع الألماني، مشيرا إلى أن تواجد المصنع الألماني بطنجة دليل “على تشجيع المملكة على عقد الصفقات لإنتاج الكهرباء من أجل التصنيع، وبالتالي تطوير التنافسية الاقتصادية للمغرب، مشيرا إلىأن الطلب على الطاقات المتجددة في تزايد واستغلال الموارد النظيفة أصبح أمرا لا محيد عنه بالنسبة لعدد من القطاعات.

من جهته، أشاد المدير العام لمصنع “سيمنس غامسا” المغرب، جان بييتر كول، بالاهتمام الذي توليه وسائل الإعلام إلى قضية الانتقال الطاقي، والذي يعتبر من العوامل الأساسية في الانتعاش الاقتصادي للمغرب وفي مجال إحداث فرص الشغل.

وأشار إلى أن هذا المصنع، الذي يشكل إحدى الوحدات الحديثة للمجموعة عبر العالم، يقوم بتصنيع وتصدير شفرات الطاقة الريحية والمصنوعة “100 في المائة بالمغرب” لفائدة الزبائن بإفريقيا والشرق الأوسط، مذكرا بأن المجموعة تعتبر من بين أكبر 3 مجموعات متخصصة في الطاقة الريحية بالعالم.

ويقع المصنع، الذي افتتح عام 2017 ويمتد على مساحة تصل إلى 37 ألف و 500 مترا مربعا، على بعد 35 كيلومترا من ميناء طنجة المتوسط، الذي يعتبر البوابة الرئيسية لتصدير إنتاج المصنع.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.