جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

قلعة السراغنة.. العطش يهدّد حياة المئات من ساكنة أحد الدواوير

جورنال أنفو- عثمان رشيد قلعة السراغنة

اشتكىت ساكنة دوار سيدي بويحيى جماعة لهيادنة قيادة اولاد زراد في إقليم قلعة السراغنة من شحّ المياه التي أثرت على سلامتهم الصحية ومصير المواشي في المنطقة.

ساكنة المنطقة، قالت إن مطالبهم بفتح آبار  لم تلقى آذانا صاغية، لتبقى وضعيتهم غامضة في ظل شحّ المياه التي يتم تزويدهم بها مرتين في الأسبوع وهو أمر غير كاف.

ساكنة دوار سيدي بويحيى بجماعة لهيادنة، قالوا إن العطش يهّدد حياة العشرات من الأسر، والمواشي التي تقترب من النفوق بسبب الجوع والعطش”لم نعد نستطيع بيع مواشينا فالأسواق مقفلة بسبب جائحة كورونا”، فيحين يقول راع آخر “بلغنا أن دعم الشعير يصل لدرهمين لكيلوغرام، لكن جوج دراهم ماقادرينش عليها، زد عليها أن المسؤولين طالبونا التنقل إلى المدينة التي تبعد عنا بحوالي أربعين كلمترا”.

وتشدّد ساكنة المنطقة على ضرورة إيجاد حل عاجل لهم، بسبب تضرّرهم من جائحة كورونا التي زادها تفاقما شحّ المياه الذي تسبّب في عطش لأهالي المنطقة”نحن فلاحون نقتات من الفلاحة المعيشية، ولا سبيل لنا للعيش من دون مياه، العطش يتهدّد مصير حياتنا وحياة مواشينا وأطفالنا”.

تعليقات
تحميل...