جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

اليونسكو تخلّد اليوم العالمي للصحافة بشعار”صحافة بلا خوف أو محاباة”

جورنال أنفو- عبد الواحد بنديبة

خلّد مكتب اليونسكو لدى الدول المغاربية، أمس الأحد ثالث ماي، اليوم العالمي لحرية الصحافة، مُختارا ” صحافة بلا خوف أو محاباة” كشعارا للاحتفال.

أكّدت أودري أزولاي المديرة العامة لليونسكو، في رسالتها بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، الذي  احتُفل به أمس الأحد 3 مايو 2020،  أنه لا بد من التمتع بحرية الإعلام لمواجهة الأزمة الصحية الراهنة وفهمها والتفكر فيها والتغلب عليها،3 إذ تَنْقُلنا جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) إلى عالم جديد يسوده القلق والشك وعدم اليقين (…) وكثيرا ما يجري المساس بحرية الصحافة، إذ تُبذل جهود كبيرة وكثيرة لإسكات الصحافيين وتكميم أفواههم، ولا سيما الصحافيات، سواء أكان ذلك من خلال السيطرة السياسية أو الأيديلوجية أو الاقتصادية، أو من خلال الهجمات الرامية إلى التشهير وتشويه السمعة والطعن في المصداقية، أو من خلال المضايقة والتحرش”.

كما قالت أزولاي أيضا، إن الأزمة الراهنة تؤدي إلى تفاقم أوجه عدم اليقين الاقتصادي فيما يخص الصحافة” فعلى سبيل المثال، تنخفض إيرادات الإعلانات، التي تعتمد عليها العديد من الصحف والمنشورات، انخفاضا مطردا بل انخفاضا شديدا وسريعا في الوقت الحاضر، بينما تتسارع وتيرة الانتقال إلى التكنلوجيا الرقمية، وقد يؤدي هذا الأمر في نهاية المطاف إلى إجبار بعض الصحف على تقليص عملها أو وقفه، مما يحرم المجتمعات المحلية من وجهة نظر أخرى بشأن ما يجري في العالم، ومن مقدار التعدد اللازم لتنوع الآراء، ويعنينا جميعا أي تهديد أو اعتداء يمس بتنوع الصحافة وحريتها، وأي تهديد أو اعتداء يمس بأمن الصحافيين وسلامتهم، إذ نعيش معا في عالم مترابط ترابطا كبيرا كما تبين من خلال الأزمة الراهنة (…) وإنني أدعو اليوم إلى مضاعفة الجهود المبذولة في هذا الصدد، إذ نحتاج الآن في هذه اللحظة الحاسمة، وسنحتاج غدا وفي كل وقت وحين، إلى الصحافة الحرة والصحافيين المستقلين، ويجب أن يتسنى للصحافيين التعويل علينا جميعا“.

يتزامن موضوع اليوم العالمي لحرية الصحافة لسنة 2020 “صحافة بلا خوف او محاباة”، مع الاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة والسبعين للأمم المتحدة. وبمناسبة هذه الذكرى، أكدت الدول الأعضاء من جديد التزامها بنهج تعددية الأطراف،الذي يشكل حجر الزاوية في الدفاع عن المعايير العالمية في مجالي السلام وحقوق الإنسان. ويعد هذا السياق فرصة لليوم العالمي لحرية الصحافة لتعزيز التعاون بين الدول الأعضاء، وتشجيع تحالفات الأطراف المعنية لحماية حرية الصحافة وسلامة الصحفيين، وهي شروط أساسية لضمان استقلالية وسائل الإعلام.

وللاحتفال بهذا اليوم، ستنظم اليونسكو يوم الاثنين 4 مايو،على الساعة 5 مساء بتوقيت فرنسا (+2 غرينيتش)، نقاشًا عبر الإنترنت، حول أهمية وسائل الإعلام الحرة في تزويد الجمهور بمعلومات مستقلة وموثوقة وضرورية في أوقات الأزمات.

تعليقات
تحميل...