جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

قلعة السراغنة..مسيرة احتجاجية تندّد بوفاة مسنّ وهو ينتظر قفّة الإعانة

جورنال أنفو- عثمان رشيد قلعة السراغنة

انطلقت عشية اليوم الإثنين مسيرة احتجاجية بعد وفاة رجل مسنّ في جماعة الصهريج باقليم قلعة السراغنة أمس الأحد، بعد حرمانه من قفة مساعدات كانت توزع بقيادة الصهريج.

شارك في المسيرة التي اتجهت صوب مقر عمالة قلعة السراغنة العشرات من الشباب حاملين الأعلام الوطنية ومطالبين بمحاسبة المسؤولين عن وفاة(ح).

رفع المشاركون السائرون على أقدامهم شعارات تندد بتدبير المساعدات في ظل جائحة كورونا.
كما ردد المحتجون شعار “لاشيخ ولا مقدم كلشي مصاص الدم” في إشارة إلى أن الهالك الأربعيني الذي ترك خلفه أبناءا وزوجة حامل، كان أولى بالتسجيل في بطاقة “راميد”، خاصة وأنه كان مريضا بالقصور الكلوي.
وينتظم المشاركون الذي طالبوا بالالتفات إلى المجال القروي، في مسيرة تسير على الطريق الإقليمية 208 باتجاه مدينة العطاوية، ومنها إلى مقر العمالة بمدينة قلعة السراغنة.
كان فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بتملالت عبر عن رفضه لطريقة تدبير المسؤولين بمنطقة الصهريج، سلطات أو منتخبين، لتوزيع المساعدات. واعتبر الفرع الحقوقي أن الوفاة “تبقى وصمة عار على جبين السلطة المحلية والمجلس الجماعي”.
كما شهدت نشطاء من إقليم قلعة السراغنة بموقع التواصل الاجتماعي”فايسبوك”، حالة من الغضب والحسرة، تعليقا على وفاة الهالك الذي كان يعاني من مرض القصور الكلوي.
يذكر أن جماعة الصهريج أحدثث سنة 1965، تتبع لدائرة العطاوية، وتضم 11 دوارا، و يقارب عدد سكانها 20 ألف نسمة.

 

تعليقات
تحميل...