جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

الهيئة الدولية للنيازك تعترف بنيزكين مغربيين

زينب بومسهولي - مراكش

 

اعترفت الهيئة الدولية للنيازك بنيزكين مغربيين بعد مضي عشرة شهور على سقوطهما في المغرب و سميا ب”واد لحطيبة”و”الفارسية”نسبة إلى مناطق سقوطهما.

وجاء في بلاغ صحفي أنه تم العثور علة النيزك الأول  بمنطقة واد نون يوم 27 يونيو 2019،حيث شاهد سكان المنطقة لبضع ثوان خطا مضيئا بلون أصفر تحول فيما بعد إلى اللون الأحمر متجها من الجنوب الغربي إلى الشمال الشرقي دون أي انفجار
وسرعان ما انتشر الخبر حتى انتقل صيادوا النيازك إلى عين المكان الذي عرف سقوط النيزك وبعد يومين من البحث تمكنوا من العثور على القطع الأولة للنيزك.

وأضاف البلاغ أنه بعد بضع أسابيع بتاريخ 20 غشت 2019 شاهد سكان منطقة لحمادة شهابا آخر على الساعة 1:15 صباحا كان على شكل كرة نارية حمراء عبر الغيوم متجهة من الشمال إلى الجنوب تلاها انفجارين،وتم العثور على القطع الأولى من النيزك صباح اليوم الموالي

وحسب ذات البلاغ فإن الجمعية المغربية للنيازك قدمت عينات للدراسة و التحليل ساعدت العلماء على جمع المعلومات الميدانية لتحديد إحداثيات النيازك و كتلتهما إضافة إلة معلومات تفصيلية قدمها شهود عيان .

وأخضعت الدكتورة “حسناء الشناوي”، مديرة مختبر “GAIA”بمساعدة الطالبة “فاطمة الزهراء جديدة” طالبة في سلك الدكتوراه، عيّنات من النيزكين للدراسة البتروغرافية والمعدنية. كما قام الخبير “كارل أجي” باخضاع عينات من النيزكيْن لتحليلات جيوكيميائية للبلورات بواسطة المحلل المجهري الإلكتروني.

تعليقات
تحميل...