جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

الاتحاد العام للمقاولات والمهن يعاتب الحكومة ووزارة التجارة لهذا السبب..

غسان المنفلوطي

أصدر الاتحاد العام للمقاولات والمهن، بيانا بمناسبة اليوم الوطني للتاجر،الذي يصادف يومه الأحد 21 يونيو، توصل موقع ” جورنال أنفو” بنسخة منه، يعاتب فيه الحكومة المغربية ووزارة التجارة بالخصور، وذلك بعدم إصدار بلاغ على الأقل، يوجهان فيه التحية للتجار على ما قدموه وأسدوه من تضحيات خلال فترة الحجر الصحي، وفيما يلي نص البلاغ.

تحل يومه الأحد 21 يونيو 2020 مناسبة اليوم الوطني للتاجر، والذي تقرر الاستئناف بإحيائه خلال اللقاء الذي جمع ممثلي المنظمات المهنية ورؤساء الغرف مع وزير التجارة خلال السنة الماضية، علما أن اليوم الوطني للتجارة والتوزيع دشن خلال حكومة المرحوم سي عبد الرحمان اليوسفي وهو ماستمرت عليه حكومتا ادريس جطو و عباس الفاسي، وكانت أخر دورة هي الدورة التاسعة التي احتضنتها مدينة الصخيرات.
وهو المطلب الذي ظلت التنسيقية الوطنية للهيئات الأكثر تمثيلية تطالب بإعادة إحيائه منذ سنة 2012 من خلال مديرية التجارة الداخلية لتتم الاستجابة لذلك عبر لقاء محتشم خلال السنة الماضية، وكنا نأمل ان تكون هذه السنة مناسبة لإحياء هذا اليوم ولطرح مشاكل وهموم ومعاناة التجار.
نعم هناك جائحة كورونا وظروف الحجر الصحي التي نتفهمها ونلتزم بها جميعا وهو ما صار عليه جميع التجار بجميع أصنافهم وأنواعهم، تجار المواد الغذائية من بقالة وجزارة وبائعي الخضر والفواكه وبائعي التوابل التمور والفواكه الجافة وبائعي السمك…. اللذين استمروا طيلة فترة الحجر الصحي في العمل لتوفير المؤونة لعموم المواطنين، وكذلك باقي التجار اللذين فرضت عليهم ظروف وإجراءات الحجر الصحي التوقف عن العمل.


ولكن كان من الواجب على الحكومة المغربية وعلى وزارة التجارة بالخصوص على أقل تقدير أن تصدر بلاغا بالمناسبة، تعتذر فيه على عدم التمكن من احياء هذا اليوم في هذه السنة الاستثنائية وتحي فيه جميع التجار، على ما قدموه وأسدوه من تضحيات خلال فترة الحجر الصحي لإنجاح هذه المرحلة التي تميز فيها وطننا العزيز تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده،
لقد قدم تجار القرب خدمات جليلة خلال فترة الحجر الصحي ومازالوا بتمويلهم لفئات واسعة من الأسر التي تسببت لها الإجراءات المتخذة في ضائقات مالية أو تلك التي لم تتواصل بعد بالمساعدات المقررة من طرف لجنة اليقظة. فقد ضل هؤلاء التجار ومازالوا يمدونهم بمتطلباتهم مع تأخير التسديد الا حين حل مشاكلهم المادية دون أن يفرضوا عليهم زيادات أو جزاءات أو غرامات، الا يستحق هؤلاء على أقل تقدير من الحكومة ومن الوزارة الوصية تحية تقدير وإجلال بمناسبة اليوم الوطني للتاجر الذي يصادف إحيائه يومه الأحد 21 يونيو 2020 لا أن يتم تجاهلهم وتجاهل يومه الوطني.
فمن الاتحاد العام للمقاولات والمهن تحية تقدير عالية لكل تاجر في كل مكان من ربوع وطننا العزيز من جبال ومداشر وقرى ومراكز ومدن على قدمتموه وتقدمونه من تضحيات جسام بوطنية صادقة.

تعليقات
تحميل...