جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

محامو PPS ينددون بقرار الهجوم على مكتب زميلهم بالدار البيضاء

غسان المنفلوطي

أصدر قطاع المحامين لحزب التقدم و الاشتراكية، بلاغا، دعا فيه إلى اتحاد المحامين، لوقف كل “الهجمات التي قد يفكر الأغيار في إلحاقها بهم”، مشيرا إلى أن المحامين الذين يدافعون عن حقوق المواطنين، يعرفون جيدا انتزاع حقوقهم وردع كل من سولت له نفسه المساس بهم.

واعتبر البلاغ، أن قطاع المحاماة يعيش منذ شهور ما أسماه ب “السكتة القلبية التي تعرفها مجمل مكاتب المحامين جراء جائحة كورونا والتي تسببت في إغلاق معظمها”، ناهيك عن تعطيل نشاط المحاكم الحيوية والاقتصار على نوع معين من القضايا وعلى المحاكمة عن بعد بالنسبة القضايا الجنحية والإستعجالية.

وأضاف البلاغ، أن هيئة المحامين خط أحمر لا يمكن المساس به، لشرف خدماته ونبل مهامه، ولا يمكن القبول بالإجهاز على مكتب زميل قيدوم، في خرق سافر لحقوق الدفاع وعدم احترام المؤسسات، والهجوم الشرس على هيئة المحامين من طرف جهات معلومة وأخرى مجهولة. وند د البلاغ بما أسماه ب “الممارسات الغير المشروعة في حق المؤسسات المهنية وفي حق هيئة المحامين”.

هذا، وكانت السلطات المحلية بالدار البيضاء، قد قامت في بحر الأسبوع الماضي، بإفراغ شقة، يتخذها محام بهيئة المحامين بالدار البيضاء، مقرا لمكتبه الوظيفي،حيث تم إتلاف مجموعة من الملفات التي كانت متواجدة بالمكتب المذكور، ليرد المحامون على القرار المذكور بتنظيم وقفة احتجاجية حاشدة يوم الجمعة الماضي أمام المحكمة المدنية بالدار البيضاء.

وكان قرار الإفراغ، قد خلف استنكارا واسعا في صفوف المحامين على المستوى الوطني، لكون القرار لم يحترم الضوابط القانونية والإجرائية الجاري بها العمل عندما يتعلق الأمر بمحام، حيث اعتبر نقيب هيئة المحامين بالدار البيضاء، حسن بيرواين، في تصريح لبعض وسائل الإعلام، أن القرارالمذكور يتسم بعدم القانونية، حيث لم يتم تبليغ القرار للمحامي المعني بالأمر وعدم الإشارة إلى كون المحل يتعلق بمكتب محام، ودون إشعار النقيب والوكيل العام للملك كما يقتضي ذلك القانون.

تعليقات
تحميل...