جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

ارتفاع المبلغ الخام للخزينة بنسبة 3,4 في المائة نهاية ماي الماضي

جورنال أنفو

أفادت مديرية الدراسات والتوقعات المالية، التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، بأن المبلغ الخام للخزينة ارتفع، على أساس سنوي، بنسبة 3,4 بالمائة في نهاية سنة 2020 ليستقر عند 57,3 مليار درهم.

وأوضحت المديرية، في مذكرتها حول الظرفية لشهر يونيو، أن هذا الارتفاع يهم حجم اكتتاب السندات على المدى القصير والمتوسط، مشيرة إلى أن حجم السندات على المدى القصير تضاعف أكثر من ثلاث مرات، حيث انتقل من 3,6 مليار درهم إلى 10,8 مليار درهم، أي بنسبة 18,8 من المبلغ الخام مقابل 6,4 في المائة سنة قبل ذلك. وأضافت المديرية أنه بالنسبة لحجم السندات على المدى المتوسط، فقد ارتفع بنسبة 10,5 في المائة ليصل إلى 23,7 مليار درهم بين يناير وماي 2020، مسجلا نسبة كبيرة من هذه المبالغ بـ 41,4 في المائة مقابل 38,7 في المائة قبل سنة.

وفي المقابل، انخفض حجم المبالغ بالنسبة للسندات على المدى الطويل بنسبة 25 في المائة ليستقر عند 22,8 مليار درهم، ليمثل بذلك أيضا 39,8 في المائة من المبالغ مقابل 54,8 في المائة قبل سنة.

وسجلت المذكرة أنه بالنظر إلى تزايد سدادات الخزينة، على أساس سنوي، بنسبة 32,4 في المائة لتستقر عند 31,6 مليار درهم عند متم ماي 2020، فإن صافي مبالغ الخزينة تضاعف ثلاث مرات تقريبا مقارنة مع الفترة ذاتها من السنة الماضية، حيث ارتفع من 15,8 مليار درهم.

وقال المصدر ذاته إنه خلال شهر ماي 2020، سجل المبلغ الخام للخزينة على مستوى سوق المناقصة، ارتفاعا مقارنة بشهر أبريل، حيث انتقل من 4,6 ملار درهم إلى 17,1 مليار درهم.

وهيمنت على هذه المبالغ سندات متوسطة المدى بأزيد من 72,9 في المائة مقابل 54,8 بالمائة في أبريل، يليها سندات قصيرة الأجل (23,8 في المائة مقابل 45,2 في المائة) وطويل الأجل (3,2 في المائة مقابل غيابها في الشهر الماضي).

تعليقات
تحميل...