جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

الصحافي عمر راضي يغادر مقر الفرقة الوطنية بالدار البيضاء بعد الاستماع إليه

غسان المنفلوطي

استمعت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بمقرها بالدار البيضاء، اليوم الخميس، لأزيد من 5 ساعات، إلى الصحافي عمر راضي، حول اشتباه تورطه في قضية الحصول على تمويلات من الخارج لها علاقات بجهات استخبارية، قبل أن يغادر المقرالمذكور.

وكان الصحافي عمر الراضي، قد توصل باستدعاء من طرف الشرطة القضائية بالدار البيضاء، مساء أمس الأربعاء.

كما أعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، في بلاغ له، أن المصالح المذكورة قد وجهت بالفعل استدعاء للمعني بالأمر في إطار البحث الجاري حول اشتباه تورطه في قضية الحصول على تمويلات من الخارج لها علاقات بجهات استخبارية.

وأكد الوكيل العام للملك، أن البحث في القضية يجري تحت إشراف النيابة العامة وفي احترام تام للمساطر القانونية.
ويأتي استدعاء الراضي، بعد صدور تقرير عن منظمة العفو الدولية أمنيستي، يتحدث عن اشتباه تعرض هاتفه للاختراق، من طرف شركة اسرائيلية لها علاقة ببرنامج إسرائيلي. للتجسس

تجدر الإشارة، إلى أن عمر الراضي كان قد صدر في حقه، خلال شهر مارس الماضي، حكم بـ4 أشهر حبسا موقوف التنفيذ، وغرامة 500 درهم، بسبب تدوينة على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

تعليقات
تحميل...