جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

تشييع جثمان الراحل علي الصقلي إلى مثواه الأخير

 

جرى بعد عصر اليوم الثلاثاء بمدينة الرباط، مراسيم تشييع جثمان الراحل الشاعر علي الصقلي الحسيني، بحضور ولي العهد الأمير مولاي الحسن.

من جهته، بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى أفراد أسرة المرحوم الشاعر علي الصقلي الحسيني ، الذي أسلم الروح إلى بارئها، أمس الإثنين 05 نونبر ، عن عمر يناهز 86 عاما.

ومما جاء في برقية الملك ” فقد تلقينا ببالغ التأثر النبأ المحزن لوفاة المشمول بعفو الله ورضوانه ، الأديب والشاعر الوطني المقتدر المرحوم علي الصقلي الحسيني، أسكنه الله فسيح جنانه “.

وأضاف  الملك ” وبهذه المناسبة الأليمة، نعرب لكم ومن خلالكم لكافة أهلكم وذويكم، ولأصدقاء الراحل ، ولأسرته الأدبية الوطنية عن أحر تعازينا، وصادق مواساتنا في فقدان  رائد من رواد الأدب المغربي الحديث، مبدع النشيد الوطني المغربي، الذي أثرى المكتبة الوطنية بإبداعات شعرية وروائية متميزة حظي بعضها بجوائز تقديرية عالية وطنيا وعربيا “.

وأكد الملك ” وإننا إذ نستحضر ، بكل تقدير، ما كان يتحلى به الفقيد العزيز من خصال إنسانية رفيعة، وغيرة وطنية صادقة، وتعلق مكين بالعرش العلوي المجيد ، لندعو الله تعالى أن يشمله بواسع رحمته وغفرانه ، ويجزيه خير الجزاء، على ما أسداه لوطنه من خدمات جليلة ، وأن يلهمكم جميعا جميل الصبر وحسن العزاء”.

يُشار إلى أن علي الصقلي، كان قيد حياته أديبا وأستاذا جامعيا مغربيا، درس بجامعة القرويين بمدينة فاس ونال جائزة في الأدب، كما تقلَّد عدة وظائف أدبية وإدارية، وهو شاعر معروف له إنتاجات مهمة، من بين أعماله: النشيد  الوطني المغربي الرسمي ودواوين شعرية للأطفال.

جورنال أنفو – متابعة

 

تعليقات
تحميل...