جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

الملك يستدعي العثماني والدكالي بخصوص اختلالات قطاع الصحة

استقبل الملك محمد السادس صباح اليوم الأربعاء، بالقصر الملكي بالرباط، كلا من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، ووزير الصحة أنس الدكالي.

وذكر بلاغ للديوان الملكي، أن الملك أخد علما خلال هذا الاستقبال، بالخطوات الأولى التي اتخذتها الحكومة تنفيذا للتوجيهات الملكية المتعلقة بقطاع الصحة، المتضمنة في الخطابين الأخيرين للعرش وافتتاح البرلمان ، وهي الخطابات التي دعا فيها الملك إلى تصحيح الاختلالات التي يعرفها تنفيذ برنامج التغطية الصحية “RAMED”، بموازاة مع إعادة النظر، بشكل جذري، في المنظومة الوطنية للصحة، التي تعرف تفاوتات صارخة، وضعفا في التدبير.

وأورد البلاغ ذاته،  أنه وبالرغم من الجهود المبذولة، لا يزال المواطنون يعانون من العديد من أوجه القصور التي تشوب المنظومة الوطنية للصحة الحالية، لاسيما على مستوى اختلال عرض العلاجات على المستوى الترابي، ومن حيث الخدمات المقدمة والتأطير الطبي والشبه طبي، مؤكدا أن الملك أخذ علما بتقويم الاختلالات التي تعوق تنفيذ برنامج نظام المساعدة الطبية ”راميد”، والمراجعة العميقة للمنظومة الوطنية للصحة، كما أخذ الملك علما بأولى خلاصات اللجنة التقنية الوزارية التي تم إحداثها لهذه الغاية.

وخلال ذات الاستقبال، قال بلاغ الديوان الملكي، أن الملك أخد علما بالخطوات الأولى التي اتخذتها الحكومة تنفيذا للتوجيهات الة،

وأعطى الملك تعليماته قصد مواصلة التفكير بخصوص مختلف مقاربات الإصلاح المطروحة للدراسة، وذلك بالتنسيق مع القطاعات والهيئات المعنية لاسيما وزارتي الداخلية والاقتصاد والمالية
تعليقات
تحميل...