جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

عاجل.. استئنافية البيضاء تصدر حكمها النهائي في حق بوعشرين

 

قضت محكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء قبل قليل، بـ 12 سنة سجنا نافدا وغرامة مالية قيمتها 200 ألف درهم في حق الصحفي توفيق بوعشرين مدير نشر جريدة أخبار اليوم، وذلك لتورطه في تهم ثقيلة من بينها الاستغلال الجنسي والتهديد بالتشهير .

وشهدت قاعة الجلسة حالة استنفار قصوى فور النطق بالحكم النهائي الـذي انتظرته مختلف وسائل الإعلام الوطنية والدولية، عقب 9 أشهر من حبس توفيق بوعشرين احتياطيا على ذمة التحقيق بسجن عين البرجة بالدار البيضاء.

وكانت صحفيتين قدمتا شكايتين ضد الصحفي المتهم، ويتعلق الأمر بكل من (نعيمة. ل)، (خلود. ج)، فيما اعتبرت كل من “أسماء. ح”، “سارة.م”، “ابتسام .م”، “أسماء. ك”، “وصال. ط” و “كوثر . ف” مصرحات، إضافة إلى كل من  “عفاف. ب” و “حنان .ب” و “أمل. ه” و “مريا . م” اللواتي كن شاهدات في  هدا الملف.

وبناء على شكايات الضحايا والاستماع إلى الشاهدات في القضية، واجه بوعشرين اتهامات خطيرة من بينها “الاتجار بالبشر باستغلال الحاجة، والضعف والهشاشة، واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد، والتهديد بالتشهير، وارتكابه ضد شخصين مجتمعين، وهتك عرض بالعنف والاغتصاب.

كما تورط بوعشرين بناء على فصول القانون الجنائي رقم 448-1 و448-2 و448-3 و485 و486 و 114 في جنح التحرش الجنسي وجلب واستدراج أشخاص للبغاء من بينهم امرأة حامل، واستعمال وسائل للتصوير والتسجيل، المنصوص عليها وعلى عقوباتها في الفصول 498 و499 و503- 1 من نفس القانون، وهي الأفعال التي ثبت أنها ارتكبت في حق ضحايا الصحفي المتهم، وقع تصويرهن بواسطة لقطات فيديو يناهز عددها 50 شريطا مسجلا على قرص صلب ومسجل فيديو رقمي.

وكان توفيق بوعشرين الدي يُعتبر صاحب واحدة من أهم المجموعات الإعلامية في المغرب،  قد تم توقيفه، يوم الجمعة 23 فبراير الماضي، أثناء مداهمة نفذتها قوات الأمن لمقر صحيفته “أخبار اليوم” بالدار البيضاء، وبقي معتقلا على ذمة التحقيق، قبل أن يعلن النائب العام بالدار البيضاء أن سبب توقيفه مرتبط بـ”شكاوى على علاقة باعتداءات جنسية، ولا علاقة له بالعمل الصحافي”.

جورنال أنفو – الدار البيضاء

 

 

تعليقات
تحميل...
Journalinfo

مجانى
عرض