جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

النيابة العامة السعودية تطالب بإعدام قتلة الصحفي خاشقجي في أولى محاكمتهم بالرياض

 

أعلن النائب العام السعودي سعود بن عبد الله المعجب، اليوم الخميس 3 دجنبر، انعقاد الجلسة الأولى لمحاكمة الموقوفين الـ11 المتهمن في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول، مشيرا إلى أن النيابة العامة طلبت الإعدام لخمسة موقوفين.

وأوردت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) بيانا للنائب العام أفاد بـ “عقد الجلسة الأولى بالمحكمة الجزائية بمدينة الرياض للمدانين من قبل النيابة العامة في قضية مقتل المواطن جمال بن أحمد حمزة خاشقجي، وعددهم 11 بحضور محاميهم”.

وتابع البيان “أن النيابة العامة طالبت بإيقاع الجزاء الشرعي بحقهم، ومن بينهم 5 موقوفين طالبت بقتلهم لضلوعهم في جريمة القتل”.

وذكر أن النيابة العامة السعودية مستمرة في إجراءات التحقيق مع عدد من المتهمين، مشيرا إلى أنها “بانتظار ما يرد” من النيابة العامة التركية ردا على مذكرات قضائية “بطلب ما لديها من الأدلة والقرائن المتعلقة” بقضية مقتل خاشقجي.

وكانت النيابة العامة السعودية قد أعلنت في منتصف نوفمبر توقيف 21 شخصا في قضية مقتل خاشقجي.

وقالت النيابة في ذلك الوقت إنه تم توجيه التهم لـ11 موقوفا، واقتراح “عقوبة الإعدام ضد من أمر وباشر جريمة القتل وهم خمسة” أشخاص.

وأعلنت الرياض رسميا في 20 أكتوبر مقتل جمال خاشقجي، خلال “شجار واشتباك بالأيدي” إثر مناقشات “لم تسر بالشكل المطلوب” مع أشخاص قابلوه في قنصليتها بأسطنبول، قبل أن تعلن لاحقا أن الصحفي السعودي قتل “بنية مسبقة” وتم تقطيع جثته.

وبحسب المدعي العام لأسطنبول، فإن خاشقجي قد خُنق حتى الموت عقب دخوله القنصلية السعودية في الثاني من أكتوبر للحصول على وثائق تخص إتمام زواجه بخطيبته، ثم تم بعد ذلك تقطيع جثته.

جورنال أنفو _ متابعة

تعليقات
تحميل...
Journalinfo

مجانى
عرض