جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

خبير أمني: فيسبوك انتهى والبديل سيكون أفضل

 

يدعو الخبير الأمني نيك سوكينيك إلى تقبل فكرة سقوط فيسبوك وعدم الاعتماد على إدارته في معالجة الأخطاء، ويجد أن سقوط هذا الموقع الاجتماعي الشهير سيخلق الكثير من البدائل الجيدة.
فقد ناقش مقال نشره موقع هاكر نون الأميركي تجربة خبير الأمن المعلوماتي نيك سوكينيك مع فيسبوك، حيث قضى ستة أشهر في الشركة، قبل أن يستقيل بسبب عدم توافق المهام الموكلة إليه مع تطلعاته.

ويرى سوكينيك العديد من الأدلة التي تشير إلى بداية انهيار فيسبوك، وفي مقدمتها سعي الشركة للحصول على أي تطبيق للتواصل الاجتماعي يهدد إمبراطوريتها، مما يؤكد أن مهمة فيسبوك هي السيطرة على أكبر مجموعة بيانات في التاريخ.

ويعتبر ما قامت به شركة فيسبوك حتى الآن بمثابة إنجاز فعلي من منظور تقني، أما من منظور اجتماعي، يمكن القول إن قوة هذه الشركة وهيمنتها تشكل تهديدا للمجتمع نفسه، لا سيما أنها تملك القدرة على التأثير في عواطف الناس، وتهديد الديمقراطية، وانتهاك الخصوصية، ناهيك عن قدرتها المحتملة على تعميق الصراعات العنيفة.

المواقع الاجتماعية المتخصصة هي الحل

وأوضح الكاتب أن كل هذه الأسباب يجب أن تدفعنا إلى تقبل سقوط فيسبوك، وإنشاء مواقع متخصصة تتحمل قدرا أكبر من المسؤولية في المقابل، حيث يجب الحد من اعتمادنا على فيسبوك في تأدية جميع مهامنا.

ولذلك يجدر بنا الابتعاد عن مواقع التواصل الاجتماعي المخصصة للحديث عن جميع المواضيع، وبدء استخدام مواقع تواصل متخصصة.

ويشرح سوكينيك كيف ستتجه مواقع التواصل الاجتماعي نحو التخصص، إذ سيمتلك كل منها تصميما محددا يدور حول موضوع معين أو نوع معين من المحتوى، في خطوة يمكن أن نطلق عليها اسم “تقسيم العمل في مواقع التواصل الاجتماعي”.

ولا يعني هذا التوجه أن العالم سيشهد عدة نسخ من موقع فيسبوك، كفيسبوك مخصص لممارسة الغولف أو فيسبوك مخصص لمعجبي ديزني. بل سيتمكن المستخدمون الذين تتشابه اهتماماتهم أن يتوجهوا نحو موقع معين ومخصص لتقديم هذه الخدمات.

المصدر : الجزيرة

تعليقات
تحميل...