جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

سكان بدوار أكادير يطالبون الوزير أخنوش بالتدخل العاجل لإنقاذهم من “تعسفات” رئيس جماعة

 

معاذ غازي – أكادير

 

اشتكى مواطنون يقطنون بدوار ” توكرو” التابع لجماعة إيموزار بأكادير، للوزير عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، من “التعسفات الانتقامية” لرئيس المجلس الجماعي المنتمي للحزب، “بعدما لم يتمكن البرلماني المسؤول من الظفر بمقعده الانتخابي لتعزيز أغلبيته المطلقة بجماعة إيموزار “. حسب تعبيرهم.

ووجه السكان المتضررون رسالة استعطافية للوزير عزيز أخنوش، تتوفر ” جورنال أنفو” على نسخة منها، حيث يطالبونه بالتدخل العاجل لإنقاذهم من ما وصفوه بتجاوزات رئيس المجلس الجماعي والبرلماني عبد الله المسعودي المنتمي لحزب الأحرار، حيث اتهموه بـ ” الشطط في استعمال السلطة” من خلال ممارسته “السياسة الانتقامية المفروضة على ساكنة الدوار، بسبب قراراته المزاجية”. على حد قولهم.

 

وأوضحت شكاية المواطنين قائلة : ” إن مشكل ساكنة دوار إيموزار، ارتبط بحسابات انتخابية، على اعتبار أنه الدائرة الوحيدة، التي لم يتمكن فيها رئيس الجماعة الظفر بمقعد انتخابي لتعزيز أغلبيته المطلقة في المجلس الجماعي، لشرع في مسلسل استغلال مركزه ونفوذه. وحيث إن الساكنة، تعاني من مسلسل متواصل من الأساليب الانتقامية، وصلت إلى حد هدم أملاك الساكنة والتضييق عليهم، وبأساليب صبيانية في أحايين أخرى، بلغت إلى حد قطع خدمة الإنارة العمومية بسبب بسط السكان معاناتهم على ربورتاج تلفزيوني لقناة دوزيم”.

وتضيف شكاية المواطنين ” إن رئيس الجماعة يُصر على بذل كل ما في وسعه، من أجل عرقلة تزويد الساكنة بالماء الشروب، من قبيل اقتراح تزويد الدوار من مركز ايموزار، فعلاوة على ن اجتماعا بمقر الولاية أقر فيه كمسؤول.. بل الأكثر من ذلك، تم خلال الأسبوع المنصرم، من طرف وكالة الحوض المائي لسوس، اكتشاف بئر مجاور للبئر الحالي، يتوفر على كميات مهمة من المياه، لاتكفي لسد حاجيات الماء الشروب بل كذلك للأغراض الفلاحية..وهو ما يفند كل ادعاءات الرئيس بانعدام الموارد المائية في الدوار”.

ونفى السكان المتضررون ما روجه رئيس الجماعة حول استهدافهم لحزب الأحرار، معتبيرن إياها ادعاءات لا أساسا لها  من الصحة.

هذا وتستعد فعاليات طلابية وشبيبية ونسائية من أبناء الدوار للقيام بتعبئة شاملة لتنظيم قافلة احتجاجية أمام المقر الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار بمدينة أكادير، تعبيرا عن استنكارها الشديد لما يتم الترويج له من مغالطات حول محاربة المواطنين بدوار ” توكرو” لحزب الأحرار، وأيضا تعبيرا عن رغبة المواطنين التدخل العاجل للوزير عزيز أخنوش لانتشالهم من مأساتهم الاجتماعية والنفسية.

 

تعليقات
تحميل...
Journalinfo

مجانى
عرض