جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

رشيد لزرق: حكومة العثماني تفتقر للإرادة السياسية و الكفاءات الحقيقية

 

قال رشيد لزرق المتخصص في القانون الدستوري والأحزاب السياسية في حديثه مع ” جورنال أنفو”، إن حكومة العثماني، “تنقصها الإرادة السياسية و الكفاءات الحقيقية لإعمال مطلب مكافحة الفساد، لكون مشروع بهذا الحجم يستوجب رؤية مواطنة تعمل من أجل الصالح العام، قادرة على إعطاء المثال انطلاقا من ذاتها أولا، بالاعتراف بجوانب التقصير، و بالكشف على المعلومات بكل حزمٍ وصرامة”.

وأضاف المتحدث أنه إذا كانت وزارة الوظيفة العمومية و الإصلاح الإداري، وهي الوزارة المشرفة على ورش إصلاح الإدارة، “غارقة في الفقاعات الإعلامية، و البيانات الفارغة، لوزير لا يملك بوصلة الاصلاح، فالممارسة العملية لوزير الادارة، تروم التملص من إعطاء المعلومة و تنفيذ القانون الذي أشرفت على إخراجه، و عاجزة عن الكشف عن الخبراء الذين تعاقدت معهم، والشراكات التي أبرمتها مع بعض المنابر الإعلامية غايتها التسويق لتحركات الوزير، ناهيك عن الشبهات التي سادت في مباراة المتصرفين، بالمحسوبية والتوظيف الحزبي، فكيف يمكن استئمان الحكومة في شخص هذه الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة لدعم ثقة المجتمع بالحكومة”.

وأكد رشيد لزرق أن الحل الوحيد لمكافحة الفساد هو توفر إدارة حكومية و سياسية جادة و مسؤولة، لمواجهة الاختلالات الإدارية، بما يساعد في القضاء على الإحباط ومعالجة تدني الشعور بالمسؤولية، وهذه هي الإجراءات الكفيلة بإعادة التوازن لمنظومة المجتمع الأخلاقية بالإعلاء من قيم النزاهة والعدالة، وتخفّض مؤشر الفساد العام وترفع سقف النزاهة والصدق في البيانات والمعلومات. على حد تعبيره.

تعليقات
تحميل...
Journalinfo

مجانى
عرض