جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

بوتفليقة يودع ملف ترشحه للرئاسة من جديد رغم المعارضة

 

أعلن عبد الغني زعلان، مدير الحملة الانتخابية لعبد العزيز بوتفليقة، أنه تم مساء الأحد 03 مارس، إيداع ملف ترشح الرئيس الجزائري المنتهية ولايته للانتخابات الرئاسية المقبلة لدى المجلس الدستوري.

وقال عبد الغني زعلان أمام وسائل الإعلام في المجلس الدستوري إن المرشح عبد العزيز بوتفليقة كلفه بإيداع ملف ترشحه للانتخابات الرئاسية المرتقبة في 18 أبريل المقبل، طبقا للقانون الانتخابي، قبل أن يتلو نص رسالة لبوتفليقة.

وتعهد الرئيس الجزائري في الرسالة “في حال فوزه بالانتخابات الرئاسية المقبلة، بتنظيم انتخابات رئاسية مسبقة طبقا لأجندة تعتمدها ندوة الوطنية”.

وقال الرئيس بوتفليقة “لقد نمت إلى مسامعي، وكلي اهتمام، آهات المتظاهرين، ولاسيما تلك النابعة عن آلاف الشباب الذين خاطبوني في شأن مصير وطننا”، والذين “عبروا عن قلقهم المشروع والمفهوم (…) وإنه لمن واجبي، بل وإنها لنيتي، طمأنة قلوب ونفسيات أبناء بلدي.” و”الاضطلاع بالمسؤولية التاريخية بأن ألبي مطلبهم الأساسي، أي تغيير النظام”.

وتعهد بوتفليقة الذي انتخب لأول مرة في 1999، بأنه في حال إعادة انتخابه “لن يكون مترشحا” في تلك الانتخابات “التي من شأنها ضمان استخلافه في ظروف هادئة وفي جو من الحرية والشفافية”، مشيرا إلى أن “الندوة الوطنية” ستناقش “إعداد واعتماد إصلاحات سياسية ومؤسساتية واقتصادية واجتماعية من شأنها إرساء أسيسة النظام الجديد”.

المصدر : و م ع 

تعليقات
تحميل...