جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

الحسين بوزوحاي يظفر برئاسة مجموعة ” واحة طاطا”

 

 

محمد القاديري – طاطا

 

 

انتخاب مكتب مجموعة الجماعات الترابية أطلق عليها اسم “واحة طاطا” بمقر العمالة، الخميس المنصرم 07 مارس، حيث فاز برئاستها بعد مفاوضات وتوافقات النائب البرلماني الاستقلالي الحسين بوزوحاي، بينما ظفر بمنصب النائب الأول غريمه السياسي النائب البرلماني السابق حسن التابي الذي كان استقلاليا لولايتين، قبل أن ينشق  عنه ليلتحق بحزب الأصالة المعاصرة .

وعرف تشكيل هذه المجموعة، انسحاب منتدبي حزب العدالة والتنمية من جلسة التصويت، معرضين عن الترشح والتصويت معا وهم أكبر حلفاء حزب الميزان في المجلس الإقليمي وباقي الجماعات الترابية بطاطا.

وأوضح الطيب اشوهاض في اتصال هاتفي مع ” جورنال أنفو”، وهو النائب الثاني لرئيس المجلس الإقليمي وأحد المنتخبين النشطاء في المشهد الحزبي بطاطا أنهم” انسحبوا احتجاجا على ما أسماه الكولسة والإقصاء في المفاوضات الرامية إلى التوافق على المناصب داخل مكتب المجموعة، على اعتبار  أن المناصب المقترحة عليهم من طرق حزب الاستقلال  لا ترقى إلى مستوى ومكانة حزبه”.

من جهته، أفاد الحسين بوزوحاي النائب  البرلماني الحالي لطاطا عن حزب الاستقلال الذي انتخب رئيسا لمجموعة “واحة طاطا “، أن انسحاب منتدبي العدالة والتنمية لم يِؤثر على عملية التصويت لأنه يتوفر على أغلبية مريحة مكنته من الظفر برئاسة المجموعة “.

وقال بوزوحاي “أنه ترشح لمنصب رئاسة المجموعة قطعا للطريق على كل من يسعى للركوب عليها لأهداف غير اجتماعية ، خاصة وأن المجلس الإقليمي باشر عدة اتصالات مع وزراة الداخلية والخارجية لجلب أطباء أجانب سدا للخصاص في الإقليم، و راكم في هذا المسار تجربة مهمة لا يمكن أن يسمح لأحد خارجه أن يركب عليها انتخابيا دون أن يبذل فيها أي مجهود” على حد قوله،إشارة إلى الأحزاب المنافسة البام والأحرار.

وجوابا على سؤال للموقع أكد النوحي الخليل الذي آلت إليه كتابة المجموعة ” أن انسحاب منتدبي العدالة والتنمية من التصويت لا يعني انسحابهم منها وفي حالة ما أذا لم تف الجماعات الترابية التي يسيرها حزب المصباح بالتزاماتها المالية داخل المجموعة فسوف ينعكس ذلك بالسلب على علاقة الحزب بالساكنة الذين ستتضرر مصالحهم من جراء ذالك” .

هذا و أصدرت الكتابة الإقليمية للعدالة والتنمية بعد اعلان نتائج التصويت على أعضاء المجموعة بيانا توصل موقع ” جورنال أنفو” بنسخة منه، حيث أوضحت موقفها من ملابسات انتخاب مكتب مجموعة “واحة طاطا”  وما وقع فيه من “الكولسة” حسب تعبيرهم وأن المجموعة حدت عن أهدافها الاجتماعية الى أجندة سياسية ضيقة حسب البيان مؤكدين أن انسحابهم من التصويت لا يعني انسحابهم من المجموعة بل سينخرطون في برامجها ايجابيا خاصة تدبير ملف الصحة بالإقليم.

ويأمل سكان طاطا الذين يعانون كثيرا في مجال الصحة العمومية أن يتعالى ممثليهم في مجالس الجماعات الترابية عن الاختلافات السياسية والصراعات الانتخابية ويجعلون مصالح المواطن فوق أي اعتبار آخر والعمل بتعاون وتضافر الجهود لحل ما في طاقتهم من مشاكل هذا الإقليم خاصة في مجال مصيري كالصحة العمومية.

يشار إلىأنه تم إنشاء  هذه المجموعة بتوصية من وزارة الداخلية لتدبير أحد الملفات الشائكة المشتركة بين جميع الجماعات الترابية بالإقليم ألا وهو المشكل الصحي وما يعانيه إقليم طاطا من خصاص كبير في الأطباء وعدم استقرار الأطر الصحية فيه.

 

تعليقات
تحميل...
Journalinfo

مجانى
عرض