جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

لأول مرة.. توقيع مذكرة تفاهم بين البرلمان الإماراتي ونظيره المغربي بالرباط

 

في سابقة من نوعها، وقع المجلس الوطني الاتحادي (البرلمان) بدولة الإمارات العربية المتحدة ومجلس النواب المغربي مذكرة تفاهم وتعاون بينهما، اليوم الاثنين في العاصمة الرباط.

وقالت رئيسة المجلس الوطني الاتحادي في دولة الإمارات العربية المتحدة، أمل القبيسي، اليوم الاثنين بالرباط، إن التوقيع على مذكرة التفاهم والتعاون مع مجلس النواب المغربي يعد ترجمة صادقة لعمق العلاقات الإماراتية المغربية.

وفي مستهل اللقاء، أوضح رئيس الحكومة سعد الدين العثماني أن الرابطة التي تجمع بين المملكة المغربية والإمارات العربية المتحدة متجذرة وإنسانية وأخوية، وأن الصداقة بين الشعبين دائمة ومستمرة.

كما أشاد رئيس الحكومة بمستوى العلاقات المغربية الإماراتية في شقها السياسي، وبما يُبذل من أجل تعزيز هذه العلاقات لتشمل باقي المجالات الاقتصادية والثقافية.

وبخصوص موقف دولة الإمارات العربية المتحدة من قضية الصحراء المغربية، عبّر رئيس الحكومة عن شكره للدعم الإماراتي للمغرب بشأن النزاع المفتعل حول قضية الصحراء المغربية، معتبرا بأن تهديد الوحدة الترابية، تهديد للشعوب في استقرارها وفي سيادتها.

 

الأمر الذي شددت عليه أمل بنت عبد الله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربية المتحدة التي جددت تأكيد موقف بلدها من الوحدة الترابية، مبرزة أن سيادة المغرب لا تقبل أي جدل أو نزاع.

وفي هذا الصدد، ثمنت رئيسة المجلس الوطني الاتحادي عاليا الدعوة الأخيرة للملك محمد السادس  التي وجهها إلى الجزائر لفتح باب الحوار، ونوهت بالمبادرة الملكية كوسيلة لحل الخلاف بين المغرب والجزائر.

وأشادت المسؤولة الإماراتية بالاستقرار الذي تنعم به المملكة وكذا بمستوى التقدم الذي تعرفه، كما عبرت عن سعادتها لمستوى العلاقات المغربية الإماراتية، مبدية رغبة بلدها في تطويرها لا سيما في مجالات التعليم العالي والصناعة التقليدية والتنمية المستدامة.

وحضر هذا الاجتماع على الخصوص سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في الرباط وعدد من المسؤولين أعضاء المجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

 

م

 

تعليقات
تحميل...