جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

تلاميذ يحتجون بطاطا تضامنا مع أساتذتهم المعنفين

 

 

محمد القاديري – طاطا

في إطار تداعيات التدخل الأمني العنيف الذي وقع أمس الأربعاء، في حق الأساتذة بإقليم طاطا، خرج تلاميذ عدد من المؤسسات التعليمية صباح اليوم الخميس 21 مارس، في مسيرة سلمية جابت شوارع المدينة في اتجاه ساحة المسيرة بقلب المدينة، تنديدا بتعنيف أساتذتهم.

ورفع التلاميذ شعارات تندد بسحل أساتذتهم، مطالبين بالاستجابة الفورية لملفهم المطلبي، وذلك بتمكينهم من حق الترسيم في أسلاك الوظيفة العمومية.

كما رفع التلاميذ شعارات يطالبون فيها بحقهم في التمدرس ورفضهم تخريب المدرسة العمومية من قبيل “ما تقيش أستاذي..أستاذي راك عزيز” و ” هذا عيب هذا عار الأستاذ في خطر” و ” يا هذا يا هاديك التعليم في خطر”.

هذه المسيرة العفوية للتلاميذ، أربكت بشكل واضح السلطات الأمنية وأعوان السلطة الذين انتشروا بشكل ملفت منذ ساعات الصباح في أزقة طاطا تحسبا لأي انفلات.

يشار إلى أن عددا من التلاميذ، قد وفدوا، ليلة البارحة، إلى المستشفى المحلي، لمآزرة أساتذتهم ومنهم من أجهش بالبكاء تأثرا بحالة الأساتذة المصابين حين تم نقلهم على متن سيارات الاسعاف إلى أكادير.

وقد توقفت الدراسة بعدد من المؤسسات الثانوية التأهيلية والإعدادية بالمدينة ،كما توقف عدد من الأساتذة عن العمل، ردا على تدخل القوات العمومية ليلة أمس الأربعاء، والذي خلف إصابات في صفوف عدد من الأساتذة حيث تم نقل بعضهم الى المستشفى الجهوي بأكادير.

وكانت السلطات الأمنية في طاطا قد تدخلت لمنع مسيرة خاضها أساتذة التعاقد مساء أمس الأربعاء 20مارس من أجل المطالبة بالإدماج وإسقاط التعاقد تزامنا مع إضرابهم الوطني الاسبوع الثالث على التوالي الذي دعت إليه التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

تعليقات
تحميل...
Journalinfo

مجانى
عرض