جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

وفاة عباس مدني مؤسس الجبهة الإسلامية في الجزائر

 

توفي قبل قليل من اليوم الأربعاء 24 أبريل  رجل الدين الجزائري عباسي مدني  مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ المحظورة في الجزائر، عن عمر ناهز 88 عامًا في مقر إقامته في قطر حيث انتقل للعيش، بعيد إنهاء إقامته الجبرية في الجزائر عام 2004.

وأطلق الزعيم الإسلامي عدة مبادرات للمصالحة في الجزائر، لكن لم يكن لها صدى يذكر، وكان آخر ظهور للراحل في أول أيام عيد الأضحى عام 2013، بعدها ساء وضعه الصحي لدرجة غيابه عن المشهد.

ولم يسجل لزعيم جبهة الإنقاذ أي تعليق على الأحداث التي جرت مؤخرًا في الجزائر، لكن نجله عقبة مدني أدلى ببعض التصريحات.

وعباسي هو مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ التي فازت في يونيو 1990 بأول انتخابات تعددية في الجزائر، حيث حققت الأغلبية في مجالس البلديات والولايات، لكن الجيش تدخل وألقي القبض على مدني بأمر من الجنرال توفيق مدين وبموافقة الرئيس الجزائري السابق الشاذلي بن جديد عام 1991 في مكتبه بمقر الجبهة الإسلامية للإنقاذ.

تعليقات
تحميل...