جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

مدربون مغاربة : المنتخب المغربي قادر على تحقيق نتيجة ايجابية في مباراة إسبانيا

جورنال أنفو - و.م.ع

 

أجمع مدربون مغاربة، على أن المنتخب المغربي قادر على تحقيق نتيجة ايجابية في مباراة إسبانيا وحجز بطاقة العبور إلى ربع نهائي مونديال قطر 2022.

 

 

وسلطوا في تصريحات لوكالة المغرب العربي للأنباء، الضوء على حظوظ المنتخب المغربي في هذه المباراة بعد المستوى العالي لأسود الأطلس في دور المجموعات من خلال حصد 7 نقاط وتصدر المجموعة السادسة التي ضمت بلجيكا وكرواتيا وصيفة العالم وكندا.

 

وفي هذا الصدد، قال الإطار المغربي حسن مومن، إن “المنتخب المغربي الذي بصم على أداء تاريخي بالتأهل لثمن النهاية في مجموعة صعبة تطلبت مجهودا كبيرا بدنيا وذهنيا، يملك من المؤهلات ما يجعله قادرا على الفوز بالمباراة”.

 

 

وأضاف أن الناخب الوطني وليد الركراكي نجح في خلق أجواء جيدة داخل عرين الأسود، ويظهر ذلك من خلال الحماس الكبير في صفوف المنتخب المغربي والعلاقة الاستثنائية والجيدة التي تربط المدرب باللاعبين.

 

 

وأشار إلى أن الفريق المغربي منظم ومنضبط في الخطوط الثلاثة ويتميز بالروح الجماعية التي تمكنه من استرجاع الكرة وبناء مرتدات هجومية قد تكون مفتاح الفوز.

 

 

وأبرز أنه من الناحية التكتيكية، “على المنتخب المغربي أن يغلق جميع المنافذ أمام لاعبي إسبانيا ويجعل استحواذهم سلبيا، مع الاعتماد على المرتدات السريعة والكرات الثابثة والعالية لاستغلال القامات الطويلة للاعبي المنتخب المغربي بالمقارنة مع الفريق الإسباني”.

 

 

وأوضح أن “المنتخب الإسباني يملك تشكيلة شابة بقيادة المدرب لويس إنريكي، تكمن خصوصيتها في الاستحواذ والاحتفاظ بالكرة والتمريرات القصيرة والثنائيات”. وأشار حسن مومن إلى أن “إسبانيا التي فازت أمام كوستاريكا في المباراة الأولى، لم تقدم المستوى المتوقع منها أمام ألمانيا واليابان، لذا فمستوى الفريق غير مستقر”.

 

 

وفي السياق ذاته، قال الإطار الوطني حمادي حميدوش، إن العناصر الوطنية التي بلغت ثمن النهاية تتحلى بالشجاعة والجرأة وتحذوها الرغبة في تحقيق الفوز على إسبانيا وتدوين اسمها في تاريخ كرة القدم المغربية.

 

وأضاف أن المنتخب المغربي أبان عن انضباط تكتيكي كبير وتركيز عال، واكتسب ثقة كبيرة في دور المجموعات ما يؤكد أنه قادر على تجاوز عقبة المنتخب الإسباني وانتزاع بطاقة العبور إلى ربع النهاية.

 

 

وأوضح أن “الركراكي يحسن تدبير المباريات تكتيكيا ويتوفر على دكة احتياط من المستوى الجيد، حيث كانت كل التغييرات في المباريات السابقة في الوقت المناسب وأعطت أكلها”.

 

 

ويواجه المنتخب المغربي، متصدر المجموعة السادسة، نظيره الإسباني صاحب المركز الثاني في المجموعة الخامسة، يوم غد الثلاثاء على أرضية “ملعب المدينة التعليمية” في الريان، على الساعة الرابعة زوالا بالتوقيت المغربي، برسم ثمن نهائي كأس العالم قطر 2022.

تعليقات
تحميل...
Journalinfo

مجانى
عرض