جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

المغاربة والسنغاليون يحتفلون معا في دكار بالتأهل التاريخي لأسود الأطلس

جورنال أنفو - و.م.ع

 

 

سيظل يوم 6 دجنبر 2022 راسخا في ذاكرة ملايين المغاربة في جميع أنحاء العالم، في المغرب وأيضا في السنغال، البلد الذي انتشى فيه أفراد الجالية المغربية ، التي تابعت مجريات المباراة ضد إسبانيا باهتمام وتوتر كبيرين ، بفرحة الإنجاز التاريخي الذي حققه المنتخب الوطني لكرة القدم وتأهله ، لأول مرة في التاريخ ، إلى ربع نهائي كأس العالم قطر 2022.

 

وتقاسم العديد من المواطنين السنغاليين والعرب الذين يعيشون في بلد تيرانغا ، مع المغاربة احتفالهم بهذا التأهل المستحق.

ومباشرة بعد إطلاق صافرة نهاية المباراة التي واجه فيها أسود الأطلس المنتخب الإسباني ، وانتهاء ركلات الترجيح المصيرية ، نزل أفراد الجالية المغربية المقيمة بدكار رفقة عدة مواطنين سينغاليين وأفارقة وعرب من العديد من البلدان ، إلى شوارع العاصمة السنغالية للاحتفال بهذا الفوز التاريخي للمغرب على منتخب لاروخا ، في مباراة صعبة للغاية ، لحساب دور ثمن نهائي كأس العالم التي تقام حاليا بقطر ، كان فيها حارس مرمى الأسود ياسين بونو هو البطل ، خاصة خلال ركلات الترجيح الحاسمة ، مما سمح لأبناء وليد الركراكي بالفوز بتذكرة العبور لدور ربع النهائي بجدارة في هذه المسابقة العالمية.

وتدفق أفراد الجالية المغربية ، الذين تابعوا المباراة في مقهى بالمدينة العتقية بدكار ، كما هو الحال في أماكن مختلفة في عاصمة السينغال ، وكذا في مقر سفارة المملكة ، بأعداد كبيرة إلى ساحة الاستقلال الشهيرة ، وسط مدينة دكار ، يرتدون قميص المنتخب الوطني باللون الأحمر والأخضر والأبيض للاحتفال رفقة أشقائهم السنغاليين والعرب المقيمين في هذا البلد الإفريقي ، بهذا التأهل التاريخي الذي يشرف القارة الإفريقية والأمة العربية والإسلامية بأسرها.

كما تابع العديد من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالسنغال هذه المباراة الهامة من خلال شاشة كبيرة قامت سفارة المملكة بالسنغال بتركيبها بمقر إقامة سفير جلالة الملك ، كما هو الحال في المباراة الأخيرة ضد كندا في دور المجموعات.

وعبر العديد من المشجعين حاملين العلم الوطني في تصريحات لـ (M24 ) القناة الإخبارية لوكالة المغرب العربي للأنباء ، عن فخرهم وفرحتهم الكبيرة بعد هذا الفوز المستحق أمام الإسبان والتأهل التاريخي الذي لا ينسى لربع نهائي هذه المسابقة الرياضية العالمية.

وعبر المشجعون المغاربة بكل الوسائل عن احتفالهم بهذا الأداء الرائع للمنتخب المغربي بقيادة المدرب الوطني وليد الركراكي ، وصدحوا بكل فخر وبأعلى أصواتهم مرددين “مبروك علينا هادي البداية ، مزال مزال ” ، مستقلين سيارات أو دراجات نارية أو مشيا على الأقدام ، متوجهين نحو ساحة الاستقلال وحي ىلاتو ، الواقعتين في وسط دكار ، حيث تواصلت الاحتفالات في أجواء من الفرح والسعادة.

وحرص أفراد الجالية المغربية ، نساء ورجالا ، بما في ذلك العديد من طلبة الطب ، وكذلك التجار والموظفين ، على التواجد منذ الساعات الأولى من يوم 6 دجنبر ، قبل انطلاق هذه المباراة حتى يحجزوا مقاعد لهم بمقاهي دكار ليتابعوا في أجواء حماسية هذا اللقاء الحاسم للنخبة الوطنية.

وعبر مشجعون مغاربة لوكالة المغرب العربي للأنباء ، عن سعادتهم وفرحتهم خاصة بالأداء الرائع للفريق الوطني والخطة التكتيكية الجيدة التي اتبعها مدرب أسود الأطلس وليد الركراكي لهزيمة لاعبي المنتخب الإسباني بقيادة لويس إنريكي . مشجعو أشرف حكيمي ، حكيم زياش ، ياسين بونو ، سفيان بوفال ، يوسف النصيري ، عز الدين أوناحي ، سفيان مرابط ، رومان سايس ، وآخرين نزلوا يأعداد كبيرة ، على متن السيارات أو الدراجات النارية أو مشيا على الأقدام ، مرتدين قميص المنتخب الوطني رافعين العلم المغربي ، في أكبر ملتقيات العاصمة مرددين الأغاني والشعارات بمناسبة هذا الانجاز الكبير لأسود الأطلس.

وأعرب المشجعون عن متمنياتهم ، في هذا الصدد ، لعناصر النخبة الوطنية بالتوفيق في المباريات المقبلة لكأس العالم ، آملين أن ينجح المنتخب الوطني بنفس العزيمة والتحدي وبنفس الخطة التكتيكية للوصول إلى نصف النهائي ولما لا النهائي الكبير لهذا المحفل الرياضي العالمي ، الذي يقام على أرض عربية ، قطر البلد العزيز على الشعب المغربي.

وبعد هذه المباراة الصعبة للغاية ضد الإسبان ، زاد الطموح في الفوز وأصبحت جماهير أسود الأطلس الآن تتطلع إلى ربع النهائي ، على أمل الحصول على تذكرة لنصف النهائي ، أمام البرتغال . “لي جات مرحبا بها ” يقول مشجع مغربي شاب . وقالت امرأة أخرى ” مبروك علينا ، عاش المغرب ، عاش جلالة الملك ” ، معبرة عن فخرها الكبير بهذا التأهل وانتمائها للمغرب.

وعلى إثر المقابلة التي جمعت المنتخب الوطني لكرة القدم مع نظيره الإسباني هنأ صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله أعضاء المنتخب الوطني على مسارهم وتأهلهم التاريخي إلى دور ريع النهائي لكأس العالم فيفا (قطر- 2022).

وحقق المنتخب المغربي إنجازا تاريخيا بالتأهل إلى ربع نهائي كأس العالم لكرة القدم ، بعد فوزه على إسبانيا بركلات الترجيح (3-0 بعد الوقت الإضافي) مساء الثلاثاء في الدوحة ، بفضل ياسين بونو الذي حافظ على شباكه نظيفة خلال ركلات الترجيح المصيرية.

وسيلتقي المنتخب المغربي في ربع النهائي منتخب البرتغال الذي فاز على نظيره السويسري ب 6-1 .

تعليقات
تحميل...
Journalinfo

مجانى
عرض