جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

المنظمة الديمقراطية للشغل تضغط على العثماني لإلغاء الساعة الإضافية

 

جورنال أنفو – حكيمة مومني

 

طالبت المنظمة الديمقراطية للشغل من حكومة العثماني بإلغاء الساعة الإضافية بشكل نهائي، لما لها من تأثيرات سلبية على الحالة الاجتماعية والصحية والمهنية للطبقة العاملة.

واستنكرت المنظمة الديمقراطية للشغل في بلاغ لها ، توصلت جريدة ” جورنال أنفو” بنسخة منه، العودة إلى الساعة الإضافية غد اﻷحد، مبرزة أن قرار الحكومة يعتبر طمس حق من حقوق المواطن المغربي.

وأضافت المنظمة ذاتها، في البلاغ نفسه، أن العودة للساعة الإضافية، لها عواقب وخيمة على المردودية في العمل، إضافة إلى تفشي مجموعة من الظواهر الاجتماعية السلبية.

فيما استنكرت المنظمة الديمقراطية للشغل في البلاغ ذاته، غياب الشفافية من الحكومة للإفصاح عن نتائج الدراسة الأولى وتقييم التجربة الحالية أي الدراسة الثانية، لأجل تعديل القانون والعودة إلى الساعة الرسمية جرنيتش رغم أن هناك شبه اجماع على أن أثارها على المستوى الاقتصادي ضعيف إن لم نقل منعدم .

وأضافت المنظمة نفسها، في البلاغ ذاته، أن الساعة الإضافية لها أثر سلبي على المستوى الصحي، حيث أكد عدد من العلماء والمختصيين أن لها تأثيرات سلبية على الحالة الصحية والنفسية، وتسبب اضطرابات هرمونية ، وكذا مشاكل في النمو ونقصان في شهية الأكل، وضعف القدرة في العمل وفي السلوك، وتزداد هذه الاضرابات بشكل مضاعف لدى الأطفال الرضع والمسنين والمرضى، مما ينتج عنه ازدياد حالات التهديد بأمراض القلب والشرايين بنسبة 5%.
وحسب بعض الدراسات، تقول المنظمة الديمقراطية للشغل، في البلاغ نفسه، أنه بزيادة الساعة الإضافة يعرف المغرب ارتفاع في حالات الانتحار والظواهر الاجتماعية السلبية.

تعليقات
تحميل...