جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

صراع داخل مركز “سنترال دانون” بالجديدة بسبب تعنيف أحد المستخدمين

 

منال رضيان

أفادت مصادر من داخل مركز “سنترال دانون” بالجديدة، أن عاملا، قد تعرض يوم الجمعة الماضي، لتعنيف جسدي من طرف بعض المستخدمين، نقل على إثره إلى إحدى مصحات المدينة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن سبب الصراع، هو اختلاف الانتماءات النقابية للعمال ، حيث ينتمي المستخدم المعنف إلى نقابة مركز الحليب التابعة للاتحاد المغربي للشغل، فيما ينتمي الآخرون إلى المكتب النقابي التابع للكونفدرالية الديمقراطية للشغل.

وحسب بعض المستخدمين اللا منتمين، فإن الصراع بين النقابتين داخل مركز “سنترال دانون” بالجديدة، قد اشتد بعد الحادثة، حيث سيخوض المنتسبون لللاتحاد المغربي للشغل إضرابا بحمل الشارة إبتداء من يوم غد الثلاثاء، احتجاجا على الإعتداء الجسدي الذي تعرض له زميلهم ورفيقهم داخل المكتب النقابي.

وحسب بلاغ للاتحاد الإقليمي لنقابات الإتحاد المغربي للشغل بالجديدة، فإن المستخدمين التابعين للاتحاد المغربي للشغل، سيستمرون في رفع الشارة إلى حين اتخاذ الإدارة الإجراءات التأديبية والزجرية في حق المعتدين، مطالبين مسؤولي شركة سنطرال دانون بالتدخل الفوري وفتح تحقيق في النازلة والضرب على أيدي الذين تسببوا في إلحاق أضرار جسدية ومعنوية في حق المستخدم الذي مازال يرقد بإحدى مصحات المدينة.

من جهته، أصدر المكتب النقابي لمركز “سنترال” التابع للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بيانا يستكر من خلاله ادعاءات المستخدمين التابعين للاتحاد المغربي للشغل، معتبرا أنه لا وجود للعنف، وأن الهدف من وراء هذه “الإدعاءات”، هو خلق الفتنة بين العمال وتسميم الأجواء داخل الشركة.

 

 

تعليقات
تحميل...