جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

النقابة الوطنية لأطباء القطاع الخاص تهاجم قرار الوزير أمزازي في حق طبيبين

 

جورنال أنفو – رشيد خادم

 

استنكرت النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر، القرار الذي اتخذه سعيد أمزازي ، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ، والذي نصَّ على توقيف كل من الأستاذ الطبيب سعيد أمال ، الأستاذ الطبيب إسماعيل رموز والأستاذ الطبيب بالحوس أحمد عن العمل مع توقيف أجرتهم وإحالتهم على المجلس التأديبي ، معللا هذا القرار غير المدروس بالفصل 73 من الظهير الشريف رقم 1.58.008 بمثابة النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية.

وجاء في بلاغ،للنقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر، أن المتتبع للشأن الطبي الوطني سيعرف بمجرد قراءة أسماء الأساتذة المعنيين بهاته القرارت ، أن التوقيف لا يتعلق إطلاقا بإخلال الزملاء الموقوفين عن العمل في التزاماتهم المهنية ، بل يتعلق بإجراء عقابي انتقائي انتقامي جوابا على المواقف الواضحة التي عبر عنها الزملاء الموقوفون عن العمل ومساندتهم المُعلنة لنضالات الطلبة الأطباء.

وعبرت النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر، في البلاغ نفسه، عن مساندتها المطلقة وغير المشروطة للأطباء الثلاتة السالفي الذكر، ضد هذا التوقيف الجائر.
وعبرت النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر، في البلاغ ذاته، عن مساندتها لجميع القرارات التي ستتخذها نقابة الأساتذة الأطباء للدفاع عن الأطباء الذين تم توقيفهم .

ونددت النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر، محاولة وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي، إسكات كل الأصوات وتكميم الأفواه التي تعارض التوجه الذي تبنته الحكومة بخوصصة القطاع الصحي والتكوين الطبي.

وطالب النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر، من رئيس الحكومة بالتدخل العاجل لرفع هذا الحيف الكبير الذي تعرض له الزملاء الموقوفون عن العمل.

تعليقات
تحميل...