جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

العالم على موعد اليوم مع حدث فلكي نادر وفريدا من نوعه!

وكالات

 

هل أنتم مستعدون لحضور حدث فلكي فريد من نوعه قد لا يتكرر ثانية حتى العام 2023؟ اربطوا أحزمتكم إذاً لمشاهدة عبور كوكب عطارد وهو يمر مباشرة بين الأرض والشمس يوم الإثنين 11 نوفمبر 2019.

وبحسب موقع “ديجيتال تريندس” الأمريكي، فإن هذه الظاهرة الفلكية التي سنشهدها اليوم الإثنين، تسمى بظاهرة العبور، وهو لا يحدث عادة سوى 13 مرة كل 100 عام، وقد كان آخر عبور لعطارد في عام 2016، وليس من المتوقع أن  يتكرر الحدث حتّى عام 2023، لذا عليك اغتنام الفرصة.

والخبر السار لأجهزة رصد السماء هو أن العبور سيكون مرئياً من أغلب أنحاء كوكبنا، بما في ذلك الأمريكتان، وأوروبا، وإفريقيا، وغرب آسيا، ونيوزيلاندا.

وسيبدأ الحدث في تمام الساعة 4:35 صباحاً بتوقيت المحيط الهادئ (12:35 بتوقيت غرينتش)، ولكن إذا كان الاستيقاظ مبكّراً لا يروق لك، فلا تقلق، إذ يستمر العبور 6 ساعات تقريباً، فسيكون لديك متّسع من الوقت لاغتنام فرصة رؤيته في وقتٍ لاحق من الصباح.

ويُمكن رؤية ذروة العبور في تمام الساعة 7:20 دقيقة بتوقيت المحيط الهادئ (3:20 بتوقيت غرينتش)، إذ سيكون حينها عطارد في أقرب نقطة من مركز الشمس.

تعليقات
تحميل...
Journalinfo

مجانى
عرض