جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

آلاف القاصرين المغاربة يتسللون إلى إسبانيا والأخيرة تقرر ترحيلهم

 

كشفت وزارة الداخلية الإسبانية، الجمعة 5 أكتوبر، أن 70 بالمئة من المهاجرين السريين الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة هم مغاربة قاصرون، مشيرة إلى أن الآلاف منهم يتسللون إلى إسبانيا دون أسرهم.
وحسب موقع دوتشه فيلي، فإن آلاف القاصرين المغاربة تم حاليا الاحتفاظ بهم تحت رعاية الإدارة الإقليمية في الأندلس، ومدينتي سبتة ومليلية، اللتين وصلوا منهما قادمين من المغرب.
وأفاد المصدر نفسه، أن الإدارات الإقليمية باتت تشكو من الازدحام في مراكزها بسبب قلة الامكانيات، ما دفع بحكومة الاشتراكي بيدرو سانشيز الجديدة إلى تخصيص 40 مليون يورو لـ”استقبال القصر الأجانب غير المرافقين” وسيتم توزيع هذا المبلغ على المناطق المعنية.
من جهته، أكد متحدث باسم الداخلية الإسبانية أن وزيرة الدولة للهجرة كونسيولو رومي متفاءلة بـ”الإرادة الطيبة” لدى السلطات المغربية حيال ترحيل محتمل لهؤلاء القصر، وذلك عقب دخول السلطتين المغربية والإسبانية في مفاوضات من أجل ترحيلهم إلى بلدهم الأم. وهو ما أكدته وزيرة الدولة للأمن آنا بوتيلا.
هذا ويتزايد يوميا أعداد المهاجرين السريين القادمين إلى إسبانيا عبر البحر المتوسط، وبلغ في الأيام الأولى من أكتوبر 353 شخصا في اليوم الواحد، وفقا لتقرير لمفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في جنيف أمس الجمعة.

 

وأضافت مفوضية اللاجئين أن هذا العدد كان يبلغ في المتوسط خلال شهري غشت وسبتمبر 225 مهاجرا في اليوم، وكان في الشهور الخمسة الأولى من هذا العام 54 مهاجرا في اليوم فقط. وباتت إسبانيا صيف 2018 بوابة الدخول الأولى للمهاجرين السريين بحراً إلى أوروبا.

وبحسب احصائيات وزارة الداخلية الإسبانية فإن 41 ألفا و594 مهاجرا دخلوا بطريقة غير شرعية إسبانيا بين يناير وشهر سبتمبر 2018. ووصل أكثر من 36 ألفا منهم عبر البحر على مراكب متداعية في حين تمكن نحو خمسة آلاف من عبور الحدود البرية التي تفصل سبتة ومليلية عن المغرب.

جورنال أنفو – بشرى بلعابد
تعليقات
تحميل...