جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

مسيرة غضب بالفقيه بنصالح بسبب أزمة الماء والكهرباء

 

خرج العشرات من سكان دوار سيدي بن عدي بسوق السبت أولاد النمة بعمالة الفقيه بن الصالح، مطلع الأسبوع الجاري، في مسيرة غاضبة احتجاجا على أساليب الإقصاء والتهميش التي طالتهم من المجالس المتعاقبة على تدبير الشأن المحلي بالمدينة جراء عدم استفادتهم من الربط الاجتماعي بالماء والكهرباء والصرف الصحي..

وطالب المحتجون من خلال وقفتهم الاحتجاجية التي تحولت إلى مسيرة نحو العمالة، من السلطات المحلية والمجلس الجماعي والمسؤول الأول بالإقليم التدخل لرفع الحيف الناتج عن إقصاء منازلهم من الربط الفردي بشبكة الماء والكهرباء والصرف والصحي ووقف شبح المعاناة الذي امتد منذ سنة 2011 ولم ينته بعد.

ورفع المحتجون الذين كان أغلبهم من النساء والشباب ، صور العاهل المغربي ولا فتات تطالب بوقف محنتهم التي تُعمق من مأساة العيش الكريم ، ورددوا شعارات تستنكر أساليب التسويف والمماطلة ، ونددوا بزيف الوعود التي ارتبطت بملفهم المطلبي منذ ما يزيد عن خمس سنوات .

واستغرب المتضررون لعدم استفادة كوانينهم من الماء الشروب والكهرباء ، تزامنا مع استفادة عدد من المنازل المجاورة لسكناهم ، داعين كافة الجهات المعنية إلى احترام الخطابات السامية الداعية إلى الاستجابة لمطالب الفئات الهشة خاصة في الشق المتعلق بالماء والكهرباء.

وأعربت نساء محتجات عن تذمرهنّ من مواصلة هذا المطلب الاجتماعي، وقالت ان ساكنة الحي سبق لها وأن طرحت ملفها على طاولة العامل السابق واثنين من المجالس المنتخبة وتلقت العشرات من الوعود، إلا أن ذلك ظل حبرا على ورق ، مما يزيد من تعميق الجراح إلى حد اليأس والشك في مدى مصداقية الطرف المحاور .

وعرفت المسيرة حضورا ملحوظا للسلطات المحلية وعناصر الأمن والقوات المساعدة ، وانتهت بتدخل باشا المدينة الذي وعد المحتجين بتدبير لقاء عاجل مع عامل الإقليم ،فيما أكد رئيس المجلس الجماعي من جانبه ،على أنه سيواصل جهوده بتنسيق مع كافة الأطراف المتدخلة من أجل استفادة المتضررين من الماء والكهرباء خلال السنة الجارية، على أن يتم برمجة مشروع الصرف الصحي الذي يتطلب اعتمادات مالية كبيرة في العام المقبل.

 

الفقيه بن صالح _حميد _ رزقي

تعليقات
تحميل...