جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

توقيع شراكة بين هيئات نظام التأمين الإجباري والمركز الوطني لتحاقن الدم

 

ترأس وزير الصحة، أنس الدكالي، اليوم الجمعة 12 أكتوبر، حفل توقيع اتفاقية وطنية جديدة بين الهيئات المدبرة للتأمين الإجباري الأساسي عن المرض وبين المركز الوطني لتحاقن ومبحث الدم بشبكته التابعة لوزارة الصحة.

 وتروم هذه الاتفاقية التي تمت تحت إشراف الوكالة الوطنية للتأمين الصحي، تحسين ولوج المؤمنين للأدوية الضرورية لتحمل الأمراض المكلفة والمزمنة، وبغية ضمان الانصاف في ولوج جميع المؤمنين للأدوية.

ووفق بلاغ وزارة الصحة، فإن مؤمني نظام التأمين الإجباري الأساسي، سيستفيدون من الإعفاء من تسبيق المصاريف المتعلقة باقتناء بعض مشتقات الدم خلال العلاجات المتنقلة والقابلة للتعويض برسم التأمين الإجباري الأساسي عن المرض، وذلك بأداء فقط الحصة المتبقية على عاتق المؤمن، للمركز الوطني لتحاقن ومبحث الدم. يخضع تحمل مصاريف هذه المواد خلال فترات الاستشفاء لاتفاقيات وطنية أخرى.

وذكر البلاغ، أن المؤمنين سيتمكنون  من العلاجات المتنقلة ومن خلال نمط الثالث المؤدي محين الولوج للائحة تضم ثلاث أدوية باهظة الثمن توصف لتحمل مرض هيموفيليا أ وب وذلك دون أداء مسبق للمصاريف وبدفع فقط الحصة المتبقية على عاتقهم. وسيتم تحيين هذه اللائحة بشكل منتظم، وفي نفس السياق، سيتم العمل على تجديد مجموعة من الاتفاقيات الوطنية وذلك بهدف وضع جيل جديد من الاتفاقيات رهن اشارة جميع المتدخلين تستجيب لمتطلبات جميع الأطراف، وهو ما سيمكن الساكنة المؤمنة من الولوج العادل لعلاجات جيدة وفعالة مع الحرص على الحفاظ على التوازن المالي للنظام”.

جورنال أنفو – متابعة

تعليقات
تحميل...