جورنال أنفو
جريدة رقمية مغربية متجددة على مدار الساعة

ضابط شرطة يطلق النار على جانح هاجمه بسيف بسطات

 

اضطر ضابط شرطة يعمل بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بإقليم سطات، فجر اليوم السبت 13 أكتوبر، إلى إطلاق النار على جانح بعدما أشهر سيفا في وجهه من الحجم الكبير معرضا حياته لخطر حقيقي.

وعلمت “جورنال أنفو” من مصادر مطلعة، أن الواقعة تعود إلى فجر اليوم السبت وبالضبط بحي سيدي عبد الكريم بالمدينة، حين سارع مواطن لإشعار السلطات المحلية بوجود حالة رعب في صفوف ساكنة الحي المذكور بسبب شجار عنيف حدث بين جانحين مسجلين خطر.

وأضافت المصادر ذاتها أن المصالح الأمنية سارعت إلى تطويق المكان لإيقاف المشتبه بهما، إلا أنهما سارعا إلى الفرار نحو سطح إحدى المنازل بحي سيدي عبد الكريم، حيث قاما برشق السيارات الأمنية بالحجارة وقنينات الكحول الفارغة، ما دفع بالعناصر الأمنية إلى مغادرة المكان، فيما ظلت عناصر أخرى مختبئة، ناصبة للمشتبه بهما كمينا محكما.

وأفادت مصادر “جورنال أنفو”، أن أحد الجانحين نزل من سطح المنزل المذكور، مشهرا سيفه لترويع المواطنين، ليتم تطويقه من طرف المصالح الأمنية، مشيرة إلى أن ضابط شرطة حاول التدخل لإيقافه، إلا أن المتهم كاد أن يطعنه بسيفه، ليقوم الشرطي بإطلاق النار من سلاحه الوظيفي أصابت فخذه، ما جعله يفر صوب المنزل المذكور من جديد رغم الإصابة.

هذا واقتحمت المصالح الأمنية باب المنزل، حيث اعتقلت الجانحين ليتبين أن المصاب هو أخ بارون للمخدرات بالمنطقة الذي كان موضوع مئات مذكرات البحث الوطنية من طرف الأمن والدرك في قضايا الاعتداء والاتجار في المخدرات بأنواعها، فيما كشفت السلطات الأمنية أن الجانح الثاني مبحوثا عنه في قضايا تتعلق بالاعتداء بالسلاح الأبيض ليتم وضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية إلى حين انتهاء التحقيق.

يوسف بلوردة – سطات

تعليقات
تحميل...